مصطلحات يجب أن تعرف معناها لإختيار أفضل شاشة كمبيوتر

عندما نجلس أمام الكمبيوتر سواء لممارسة الأعمال أو تصفح الإنترنت أو لعب ألعاب الفيديو، فإن أعيننا طوال فترة الجلوس تبقى في إتجاه واحد فقط وهو التحديق في شاشة الكمبيوتر. بالطبع هي عنصر أساسي يعادل أهمية بقية مكونات الجهاز الأخرى من معالج، ورامات، وقرص التخزين...إلخ. ولكن بما أنها أكثر هذه المكونات جذبًا للعين، وأقلهم إلحاحًا للترقية، يجب عليك اختيارها بعناية شديدة.

البعض يذهب إلى المتاجر لشراء شاشة كمبيوتر واختيار شاشة من حيث الماركة والحجم فقط، بينما لا يلتفت إلى معدل التحديث، ونسبة التباين، والدقة، وزمن الاستجابة.. فهُناك الكثير مما تحتاج إلى النظر فيه للحصول على الشاشة الأنسب وفق متطلباتك والذي سيعود إليك بتحسين تجربة أداء المهام المختلفة وزيادة نسبة استمتاعك بها. لذلك وقبل التوجه إلى المتاجر لشراء شاشة الكمبيوتر، قم بقراءة سطور هذا المقال حيث نقوم بفك شفرة المواصفات ونبسط لك فهم المصطلحات المعقدة لمساعدتك في العثور على أفضل شاشة كمبيوتر ممكنة. فدعونا نبدأ مباشرًة ...

مصطلحات-يجب-أن-تعرف-معناها-لإختيار-أفضل-شاشة-كمبيوتر

1- معدل التحديث Refresh rate


معدل-التحديث-Refresh-rate

يصف معدل التحديث أو الـ Refresh rate عدد مرات تحديث الشاشة لعرض صورة جديدة في الثانية الواحدة، والتي يتم التعبير عنها بوحدة الهيرتز (Hz). المعيار الأساسي لمعدل التحديث على شاشات الـ LCD هو 60 هرتز؛ مما يعني أن الشاشة تقوم بتحديث نفسها 60 مرة كل ثانية كى تعرض صورة جديدة. وعلى الرغم من أنه كلما زاد معدل التحديث كلما كانت الشاشة أفضل، حيث يتوافر أيضًا معدلات تحديث تصل إلى 240 هرتز، إلا أن معظم المُستخدمين لن يكونوا بحاجة ضرورية إلى شاشة تزيد عن القيمة الأساسية (60Hz) فهي تؤدي الغرض إذا كان استخدامك ينحصر في تشغيل برامج العمل وتصفح الإنترنت وقراءة الكتب.

لكن كل هذا بإستثناء المستخدمين الذين يريدون استعمال الكمبيوتر فى لعب ألعاب الفيديو أو مشاهدة الأفلام أو تحرير الفيديوهات، فهؤلاء تحديدًا يلزمهم شاشة تتمتع بمعدلات تحديث أعلى من 60 هرتز حتى تمنحهم حركة أكثر سلاسة وحيوية. هذا يفسر لك لماذا تجد فى الأسواق شاشات باهظة الثمن موجهة لمحبي الألعاب فقط وميزتها الأكثر إثارة للاهتمام هي توفير معدل تحديث 120 أو 144 أو حتى 240 هرتز.

عمومًا، الأمر متوقف على طبيعة عملك على الكمبيوتر، لكن ضع فى اعتبارك ان الفرق بين كل معدل تحديث والثاني لن يكون ملحوظًا فقط عند لعب الألعاب ومشاهدة الأفلام، بل ستشعر بسلاسة فى الحركة بمجرد توجيه مؤشر الماوس إلى أي نقطة على الشاشة. وبعد قضاء وقت طويل مع شاشة معدل تحديثها 120 هرتز سيكون من الصعب التأقلم مرة اخرى مع شاشة معدل تحديثها 60 هرتز. وحتى تستوعب بالضبط ماذا يمثل معدل التحديث فى الشاشة، أقترح عليك مراجعة موضوعنا السابق حول ما هو معدل التحديث Refresh Rate فى الشاشات ؟ وهل يمكن تغييره ؟.

وفي ظل التطور التكنولوجي المعاصر، باتت هناك شاشات تتميز بـ "معدل تحديث متغير" بمعنى أنها ليست ثابتة على 60 هرتز أو 120 هرتز بل أنها مصممة لتقوم بتحديث الصورة بنفس المعدل الذي تحتاجه اللعبة ( وأيًا كانت اللعبة التي تلعبها). لذا، على سبيل المثال، إذا تم تشغيل لعبة تعطي 50 إطارًا في الثانية (FPS) يتم تحديث الشاشة بمعدل 50 إطارًا في الثانية أيضًا. إذا كانت اللعبة تقفز إلى معدل FPS أعلى، فإن الشاشة تتزامن معها على الفور، وهذا من شأنه أن يوفر سلاسة حركة مذهلة.

عليك أن تعرف كذلك أن هذه التقنية تعتمد على كارت الشاشة (GPU) فإذا كان كارت الشاشة في جهازك من إنفيديا ينبغي أن تكون الشاشة داعمة لتقنية G-sync بينما إذا كان من AMD فيجب شراء شاشة داعمة لتقنية FreeSync. يمكنك التعرف أكثر على الفرق بين G-Sync و FreeSync من خلال الضغط علي الرابط

2- دقة الشاشة Display Resolution


دقة-الشاشة-Display-Resolution

يشير مصطلح دقة الشاشة أو الـ Display Resolution إلى إجمالي عدد وحدات البكسل المُكونة منها الشاشة. ويمكنك إعتبار البكسل هُنا مجموعة لمبات أو مصابيح مرصوصة جنبًا إلى جنب كلًا منها يضيء بلون مختلف حتى يتم عرض الصورة على الشاشة. ويتم التعبير عن الدقة بقياس عدد البكسلات الصغيرة الموجودة إفقيًا ورأسيًا للشاشة، فإذا كانت الشاشة مثلًا بدقة 1920×1080 هذا يعني أن أول صف من البكسلات فى عرض الشاشة مكون من 1920 بكسلة وأول صف من البكسلات في طول الشاشة مكون من 1080 بكسلة، وبالتالي فإن الشاشة بالكامل تحتوي فعليًا على أكثر من مليوني بكسلة. هذا يفسر أنه بزيادة الدقة، تزداد حدة الصورة وهذا ما تحتاجه لرؤية الصور بوضوح أعلى وبتفاصيل أكثر. 

فى الأسواق ستجد دقات شاشة مختلفة ومتعددة، كلًا منها يناسب استخدام معين، على سبيل المثال كل من 1280×800 أو 1440×900 أو 1600×900 هي دقات قديمة ولا يتم العثور عليها فقط إلا في الشاشات الصغيرة جدًا والرخيصة. بينما 1920×1080 أو 1080p ويسمى أيضًا بـ "Full HD" هو معيار الدقة الأساسي حاليًا، حيث ستجد هذه الدقة فى أي شاشة تقريبًا سواء الحواسيب المحمولة، أو الهواتف الذكية، أو التلفاز، وليس شاشات الكمبيوتر فقط.

هُناك أيضًا دقة 2560×1440 والتي يطلق عليها 2K ودقة 3840×2160 المعروفة بـ 4K حيث أن حرف الـ "K" هنا يمثل عدد أضعاف حدة الصور عن معيار الدقة الأساسي وهو 1080p؛ أي 4K يعني أن الشاشة تقدم حدة صور أفضل 4 مرات من 1080p. ستجد أيضًا 5K و 8K لكن هذه الدقة لن تجدها سوى فى الشاشات الكبيرة جدًا. بشكل عام، إختيار شاشة بدقة 1920×1080 هو اختيار مناسب لمعظم الناس ولكل الاستخدامات تقريبًا، لكن إذا كنت تبحث عن أفضل تجربة لعب العاب على الكمبيوتر، فالأفضل بالتأكيد هو إختيار شاشات أكبر وبدقة أعلى.

شاهد ايضا :- 6 أشياء يجب أن تسأل عنها عند شراء لاب توب جديد او مستعمل

3- تأخير الإدخال Input Lag


تأخير-الإدخال-Input-Lag

تخيل أنك تقوم بلعب لعبة تصويب على الكمبيوتر، وعندما صوبت السلاح نحو العدو وضغطت على الماوس لإطلاق النار كان قد تحرك العدو رغم أنك قمت بإطلاق النار فى نفس لحظة التصويب على العدو. هذه المشكلة بسبب تأخير الإدخال أو الـ Input Lag والذي يمثل سرعة استجابة الشاشة لأوامر المستخدم أو بمعنى آخر هو الوقت المستغرق بين النقر على مفاتيح الكيبورد أو أزرار الماوس وبين ظهور أثر هذا الفعل على الشاشة، وبالتأكيد يجب أن يحدث هذا التنفيذ فى أقصر وقت ممكن.

بشكل عام، التأخير موجود فى كل الشاشات بلا إستثناء، حتى وإن كان غير ملحوظ، فهناك تأخير. لكن حاول أن تختار الشاشة ذات تأخير الإدخال الأقل حتى لا تشعر ببطء استجابة واضع، خصوصًا مع الألعاب التي تتطلب سرعة حركة مثل ألعاب التصويب كما أشرنا وألعاب السابق، حيث المللي ثانية تفرق! إذًا كلما قل الـ Input Lag الخاص بالشاشة كلما كانت أفضل. وإذا كانت المواصفات لا تتضمن توضيحًا لزمن تأخير الإدخال، تستطيع أن تقوم بإجراء إختبار السريع للتحقق بنفسك من خلال هذا الموقع، حيث تضغط زر Start/Stop بأسرع ما يمكن عده مرات، والرقم المتوسط الذي يتم حسابه فى فئة Millisecond يمثل زمن تاخير الاستجابة على هذه الشاشة.




4- معدل التباين Contrast Ratio


معدل-التباين-Contrast-Ratio

إن معدل التباين أو الـ Contrast Ratio يمثل الفرق بين أسطع درجة للون الأبيض وأغمق درجة للون الأسود التي يمكن للشاشة إنتاجهما؛ أي ببساطة معدل التباين هو النسبة بين الابيض والاسود. هذا أمر مهم أيضًا يجب أخذه بعين الاعتبار عند شراء شاشة لأن كلما كان التباين أعلى كلما استطاعت الشاشة أن تميز بين المناطق الفاتحة والغامقة في الصورة وبالنتيجة تعرض الشاشة صورًا أكثر وضوحًا. 

لكن نسبة التباين، للأسف، يصعب تحديدها لأنه لا يوجد معيار حقيقي يميز بين الأفضل والأسوأ، لذلك تستخدم معظم الشركات المصنعة تقنياتها الداخلية لإجراء القياس. قد تدعي إحدى الشركات المصنعة أن نسبة التباين فى شاشتها 30,000:1 وشركة أخرى تدعي ان نسبة التباين 600,000:1 ولكن عندما يتم وضع الشاشات جنبًا إلى جنب، قد لا تلاحظ فرق. 

عمومًا، يوصي العديد بنسبة تباين لا تقل عن 350:1 ولكن يجب قبل شراء شاشة معينة أن تتحقق من مراجعات وتقييمات الأشخاص الذين حصلوا عليها لمعرفة ما إذا كانت تقدم ألوان فاتحة أو غامقة جدًا أم فى المتوسط. علمًا بأن بعض الشاشات حاليًا تحتوي على تقنية متقدمة لتعزيز نسب التباين ويُطلق عليها Dynamic Contrast Ratio أو Advanced Contrast Ratio.

5- زمن الاستجابة Response Time


زمن-الاستجابة-Response-Time

يستغرق الأمر وقتًا محددًا حتى يتغير لون البكسل الواحدة إلى لون آخر، على سبيل المثال، الانتقال من اللون الابيض الى الاسود، ويسمى التأخير بين هذه التغييرات بـ زمن الاستجابة أو الـ Response Time ويتم قياسه بالمللي ثانية (ms) وكلما كان منخفض كلما كان أفضل، فإذا حدث وقمت بشراء شاشة ذات زمن استجابة مرتفع ستلاحظ ضبابية في الحركة بسبب تباطؤ الاستجابة حيث بعض البكسلات تظل باللون القديم والبعض الآخر يتغير إلى اللون الجديد. 

وعلى الرغم من أن وقت الاستجابة المنخفض يؤدي إلى تحسين جودة الفيديو، إلا أنه بالنسبة إلى معظم الأشخاص، حتى الذين بحاجة إلى جودة رسوميات أعلى، ليست من المواصفات المثيرة للإهتمام. ومع ذلك، تكون أوقات الاستجابة الأسرع (المنخفضة) حاسمة لأداء ألعاب الكمبيوتر، نظرًا لأن أوقات الاستجابة البطيئة (المرتفعة) كما أشرنا قد تسبب ضبابية الحركة. لذا يجب أن يشتري محبي الالعاب شاشة بوقت استجابة سريع (أقل من 8 مللي ثانية وكلما كان أقل كلما كان أفضل) للتأكد من أن الشاشة لا تؤثر على أدائهم في الألعاب ذات الحركة السريعة.




6- نسبة الإرتفاع إلى العرض Aspect Ratio


نسبة-الإرتفاع-إلى-العرض-Aspect-Ratio

إن نسبة الإرتفاع إلى العرض أو الـ Aspect Ratio تمثل النسبة بين بكسلات الطول والعرض للشاشة، أو نسبة عرض لوحة الشاشة إلى ارتفاعها. تستعمل معظم الشاشات التي يتم بيعها اليوم نسبة 16:9 فهي الأعلى انتشارًا والكثير من الناس يفضلونها، وهي أيضًا نفس نسبة العرض إلى الارتفاع التي تعمل بها شاشات التلفاز، وميزتها أنها توفر طريقة عرض مثالية للفيديوهات عند تشغيلها في وضع "ملء الشاشة - Full Screen". هناك ايضًا شاشات تعمل بنسبة 16:10 وهي أطول قليلًا من 16:9 وتكون مثالية للنماذج المهنية أو الرسومات، على الرغم من أنه يمكن أن يكون من الصعب العثور عليها.

أما أبعاد 4:3 و 5:4 فهي تمثل الشاشات المربعة وأصبحت قديمة جدًا، حيث لا يمكن العثور على شاشة حديثة بهذه الأبعاد. عمومًا، شاشات 16:9 هي مثالية لمعظم المستخدمين، ولكن هناك فئة جديدة من الشاشات يطلق عليها اسم "UltraWide" واكتسبت شعبية كبيرة أيضًا. تم تصميم هذه الشاشات لتعدد المهام وتوفير مجال رؤية عريض للألعاب وهي تستخدم نسبة عرض جانبي ممتدة 21:9 أو أكبر، وتميل إلى أن تكون أكثر تكلفة من نظيراتها التقليدية.




7- قابلية تغيير موضع الشاشة Adjustability


قابلية-تغيير-موضع-الشاشة-Adjustability

قابلية تغيير موضع الشاشة أو الـ Adjustability هي ببساطة ميزة موجودة في معظم الشاشات الـ LCD تسمح للمُستخدم بضبط ارتفاعها وتدويرها للحصول على أفضل زاوية عرض ممكنة. بعض الشاشات تتيح لك فقط رفع الشاشة للأعلى أو الأسفل حتى تناسب زاوية نظرك، البعض الآخر يتيح لك قابلية التدوير للعرض بشكل عمودي بدلًا من الرأسي. هناك مجموعة أخرى توفر إمكانية ضبط زاوية الرؤية. بالتأكيد هي خاصية أو ميزة مهمة جدًا قد تغنيك عن شراء شاشة ثانية لمجرد انك اشتريت شاشة أولى ملتصقة بالقاعدة وغير قابلة لتغيير الموضع.


8- نوع اللوحة الداخلية Panel Type


نوع-اللوحة-الداخلية-Panel-Type

تنقسم شاشات الـ LCD إلى ثلاثة أنواع رئيسية تعُرف بالـ Panel Type وهما: TN Panel و IPS Panel و VA Panel. النوع الأول هو إختصارًا لـ Twisted Nematic Panels وهو النوع المحبوب بالنسبة إلى الجيمرز بسبب أن الشاشات التي تعتمد هذا النوع تكون تكلفتها منخفضة وايضًا تتمتع بزمن استجابة Response Time أقل من بقية الأنواع الأخرى و الـ Refresh Rate المرتفع. لكن يُعاب على هذا النوع أنه سيء من ناحية جودة الألوان.

أما النوع الثاني فهو إختصارًا لـ In-Plane Switching Panel والذي يكون الأفضل عندما يتعلق الأمر بجودة الألوان، فهو يعرض ألوان مشبعة بالإضافة إلى وجودة صور كبيرة لكن مشكلته تكمن في زمن الاستجابة المرتفع وبذلك لا تكون مناسبة للألعاب مثل الـ TN بل جيدة إذا تم استخدامها فى مجال تحرير الصور والفيديوهات.

أما النوع الثالث والاخير هو اختصارًا لـ Vertical Alignment Panel والذي يمثل حل وسط بين النوعين TN و IPS حيث تتسم الشاشات المعتمدة على هذا النوع بالألوان المشبعة وجودة الصور العالية، وزاويا المشاهدة الواسعة وزمن الاستجابة المنخفض. يُعاب على هذا النوع، وربما هو السبب فى عدم انتشاره بشكل كبير، أن درجة الالوان تتغير بتغير زاوية النظر 


كان هذا توضيح لأهم المواصفات التي سوف تشاهدها عند الذهاب إلى متاجر بيع شاشات الكمبيوتر، أو حتى فى مواقع الشراء اونلاين، فبعد فهم كل مصطلح ينبغي أن تكون قادر على إبراز الاختلافات بين كل شاشة والثانية ومعرفة الفروقات التقنية. فقط خذ وقتك عند الشراء ولا تتسرع، أطلع دائمًا على مراجعات الشاشة على اليوتيوب لمعرفة آراء الناس عنها. ونتمني لك اختيار موفق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق