هل لوحات تبريد اللابتوب (Cooling Pad) تستحق الشراء ؟

الحرارة تعُتبر العدوّ اللدود لجميع أشكال الإلكترونيات المختلفة، بل وإنها السبب الأول في إتلافها بمرور الوقت. وإن قصدنا أجهزة الكمبيوتر على وجه التحديد، فإنها تشمل بالداخل مكونات إلكترونية عديدة مثل المعالج والقرص الصلب والرامات والباور سبلاي، وبالتالي تنتج حرارة كبيرة أثناء التشغيل.

لذلك يجب توفر نظام تبريد ممتاز للعمل على استنفاد هذه الحرارة، والذي بدوره يضمن أن هذه المكونات سوف تؤدي وظائفها بالشكل المناسب من ناحية، والحفاظ على عمرها لأطول فترة من ناحية أخرى.

وبالنسبة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية، فهناك قدرة تحكم أكبر في نظام التبريد، بحيث يستطيع المستخدم أن يغير نظام التبريد تمامًا والانتقال إلى نظام أكثر كفاءة كالتبريد المائي، أو إضافة مزيد من المراوح المشتتة للحرارة داخل الكيسة، وغيرها من الأمور الأخرى.

أما في حالة الحواسيب المحمولة (لابتوب) فإن نظام التبريد فيها ثابت ومعقد جدًا — بفعل التصميم المضغوط. لذلك يجب على تلك الأجهزة أن تعمل بجدّ للحفاظ على مكوناتها الداخلية من ارتفاع الحرارة.

ولكن احيانًا تخرج الأمور عن سيطرة نظام التبريد وترتفع الحرارة بشكل مبالغ، خاصة عند تشغيل الألعاب أو برامج المونتاج. هنا يأتي دور الحلول الخارجية، فإذا كانت درجة حرارة اللابتوب ترتفع مع الاستخدام اليومي، فكر في شراء لوحة تبريد أو Cooling Pad.

وقبل أن أخبرك لماذا؟ دعني أوضح اولًا كيف تعمل.

لوحات-تبريد-اللابتوب
مبدئيًا، تنقسم لوحات تبريد اللابتوب أو الـ Cooling Pads إلى نوعين: Active (إيجابي) و Passive (سلبي). النوع الأول عبارة عن لوحة تحتوي على مروحة كبيرة أو عدة مراوح صغيرة تعمل بالطاقة، الهدف منها هو نقل الهواء الساخن الخارج من اللابتوب وجعل نظام التبريد الداخلي أكثر كفاءة عند القيام بالمهام الصعبة أو التي تتطلب استهلاك عالي من الموارد. ويُعتبر هذا هو النوع الأكثر شيوعًا إلى حد بعيد، وهو ما سترى منه أشكال مختلفة في الأسواق أو المتاجر الإلكترونية.

أما بالنسبة للوحات التبريد من نوع Passive فإنها تعمل على خفض حرارة اللابتوب من خلال عمل "تشتيت" للحرارة. أو بصورة أوضح، تلك اللوحات عبارّة عن موصل حراري (Thermal conduction) عالي الكفاءة وبالتالي يسمح بامتصاص الحرارة من اللابتوب ومن ثم تبديده في الهواء.

الفكرة لا تختلف كثيرًا عن الطريقة التي تعمل بها مراوح التبريد الخاصة بالبروسيسور، إذ تشع اللوحة الحرارة في الهواء وبعيدًا عن المكونات الحساسة.

لوحات-تبريد-اللاب-توب
تتسم لوحات التبريد الـ Active بفعالية التكاليف، فهي رخيصة جدًا. لكن من ناحية أخرى، مروحة/مراوح التبريد الداخلية قد تكون عالية الصوت نسبيًا، كما أنها بحاجة إلى طاقة أو مصدر خارجي لتشغيلها، وهذا غالبًا سيؤدي إلى التضحية بمنفذ من منافذ الـ USB في اللاب توب.

أما لوحات التبريد الـ Passive تعمل في صمت تام، فهي مجرد قطعة معدنية لا تحتوي على أي مكونات ميكانيكية، كما أنها الأفضل من ناحية التصميم وكفاءة التبريد. لكن، هذا هو النوع الأكثر غلاء.

لماذا قد تحتاج شراء لوحة تبريد للابتوب ؟


تدفق الهواء وتبديد الحرارة يعتبران من ضمن العوامل التي تضعها الشركات المصنعة في المقدمة عند تصميم الحواسيب المحمولة. لكن رغم ذلك، هناك لابتوبات باهظة الثمن تواجه مشكلات متعلقة بالحرارة.

فإذا تباطأ اللابتوب بعد استخدامه لفترة طويلة، أو إذا كان الجهاز يسخن بشكل مبالغ فيه، أو الأداء ينحدر بصورة مفاجئة في بعض الأحيان، فمن المرجح أن السبب الرئيسي هو ارتفاع الحرارة. وتعُد أجهزة اللابتوب القديمة والرخيصة أكثر عرضة لمواجهة هذه المشكلات دونا عن غيرها.

ومع ذلك، فحتى أحدث أجهزة الحواسيب المحمولة، بما في ذلك الأجهزة الموجهة للألعاب (Gaming Laptop) ليست معصومة من مشاكل الحرارة.

شاهد ايضا :- المعجون الحراري : ما هي وظيفته ؟ وكيفية إضافته بشكل صحيح على البروسيسور

لوحات-تبريد-اللابتوب

لعل السبب هو طبيعة التصميم المضغوط لتلك الاجهزة، حيث أن وضع عدد كبير من الشرائح الإلكترونية داخل مساحة صغيرة يؤدي دومًا إلى ظهور تحديات تبديد الحرارة، ولا يتم حلها بشكل صحيح من قبل الشركات المصنعة. وبالنظر إلى صعوبة تفكيك اللابتوب للتحقق من مشكلة الحرارة، فإن الحل الأفضل بالتأكيد هو وضع واستخدام اللابتوب على لوحة تبريد.

ضع في اعتبارك أن ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يسبب مشاكل غريبة قد تبدو للوهلة الأولى أنها ليست لها علاقة بالحرارة تمامًا. على سبيل المثال، ظهرت تقارير كثيرة حول أن مشكلة فقدان الاتصال المفاجئ للواي فاي على أجهزة اللابتوب الحديثة من Sony VIAO يعود سببها ارتفاع درجة الحرارة الكلية داخل الجهاز.

فيما تبين أن شركة آبل قد صممت أجهزة MacBook Pro على أن تقوم تلقائيًا بخفض أدائها بشكل كبير عندما ترتفع الحرارة، في محاولة لحماية تلك الاجهزة إلى أقصى حد ممكن.

ربما أيضًا تلاحظ تقهقر الأداء عند تشغيل فيديو على أجهزة الـ Ultrabook أو الـ Netbook الرخيصة عندما تكون الحرارة مرتفعة. وبشكل عام، إذا ظهرت هناك مشكلة بعد قدر معين من الاستخدام، فقد تحتاج استخدام لوحة تبريد كـ حل.

شاهد ايضا :- الطريقة الأكثر فعالية لخفض درجة حرارة بروسيسور الكمبيوتر

ما هي الـ Cooling Pad التي يجب أن أشتريها ؟


لوحات تبريد اللابتوب الأكثر فعالية من حيث التكلفة ستكون دائمًا اللوحات الـ Active. وعلى هذا الأساس، يجب أن تقوم بإختيار واحدة تحتوي على مراوح تبريد متعددة، ويفضل أن يكون ثلاثة أو أكثر.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك الضوضاء الناتج عن عمل هذه المراوح معًا قبل الاستقرار على شراء هذا النوع من لوحات التبريد. فإذا كانت المراوح مصنوعة من مواد رديئة، توقع أن يتداخل الضوضاء مع الصوت عند مشاهدة فيديو أو ممارسة لعبة، مما يعطي انطباعات وتجربة استخدام سيئة.
مروحة-تبريد-اللاب-توب

وفي حال كان الضجيج مصدر قلق بالنسبة لك وتفضل العمل في صمت، أو أن تكون مشكلة الحرارة بسيطة في جهاز اللابتوب لديك، ستكون لوحات التبريد الـ Passive خيارًا جيدًا.

وهنا يجب عليك شراء اللوحات المصنوعة من مواد موصلة للحرارة بكفاءة عالية، مثل الألومنيوم. ونظرًا لان عملية التبريد تتم عن طريق زيادة تدفق الهواء، يجب أن تترك اللوحة مساحة كبيرة فارغة أسفل اللابتوب؛ فحاول تجنب اللوحات التي تلتصق بقاعدة الجهاز، بل يفضل اختيار تلك التي توفر ارتفاع أكبر.

نظرًا لأن لوحات التبريد يتم وضعها اسفل اللابتوب مباشرًة، تأكد من اقتناء لوحة تقارب حجم اللابتوب الخاص بك، وليس أصغر. كما تعد لوحات التبريد المائلة أكثر راحة بشكل عام من تلك المسطحة، ولكن تأكد من وجود بعض القطع التي تمنع اللابتوب من الانزلاق بينما يتم استخدامه على هذا الوضع المائل.
--------------------

في الختام، إذا كان اللابتوب الخاص بك يعاني من مشاكل متعلقة بالحرارة ويمكن ملاحظتها بشكل واضح أثناء الاستخدام اليومي، فإن لوحات التبريد وسيلة عملية وفعالة وأيضًا رخيصة لحل هذه المشكلة. صحيح انها ليست الحل النهائي، لكنها على الأقل ستعيد إحياء الجهاز وجعله يعمل بشكل جيد — دون الاضطرار إلى شراء لابتوب جديد.

لكن إذا كنت ترى أن لوحات التبريد تجعل تجربة استخدام اللابتوب غير ملائمة، فيمكنك الالتزام بتجربة بعض النصائح الفعّالة للحد من ارتفاع حرارة اللابتوب والتي سبق وقمنا باستعراضها في موضوع مفصل حول كيفية " تبريد اللابتوب "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق