5 طرق للحد من إرتفاع حرارة اللابتوب أثناء اللعب أو العمل

في الفترة الأخيرة، تجاوزت أجهزة اللابتوب المخصصة للألعاب الحواسيب المكتبية من حيث الشعبية في السوق، خاصة بين طلاب الجامعات والشباب والمهنيين الذين يحتاجون إلى جهاز يستطيع إنجاز مهامهم المتعددة مع مواصفات تقنية رائدة وقابلية التنقل بسهولة.

لكن بالتأكيد، تكون نقاط السعر مختلفة إلى حد كبير، ولكن بخلاف ذلك سوف تستطيع تشغيل أحدث الألعاب بأداء جيد جدًا والحصول على معدل إطارات مرتفع، بشكل عام، لا تواجه أي مشاكل في تشغيلها. ومع ذلك، فإن أي شخصى قصى بضع ساعات في اللعب على اللابتوب سيعلم أن أكبر مشكلة تواجهها هذه الأجهزة هي أنها تولد درجة حرارة عالية. 

إنها مشكلة محبطة، وقد تؤثر سلبًا على تجربتك في اللعب وأيضًا على مكونات الهاردوير الموجودة بالداخل - ربما يحترق أحدها إذا زادت الحرارة عن الحد المسموح به. وبالرغم من أن تبريد اللابتوب ليس بنفس سهولة تبريد الحواسيب المكتبية، إلا أن هناك بعض الحلول المفيدة والحيل التي يمكنك اعتمادها للحفاظ على برودة اللابتوب أثناء اللعب أو العمل على برامج ثقيلة. في هذا المقال، سنتعرف على خمسة من هذه الحلول الفعّالة، فدعونا نبدأ مباشرًة.


الطريقة الأولى: شراء مبرد لابتوب - Laptop Cooler



بسبب التصميم المضغوط لأجهزة اللابتوب، فليس من المستغرب أن ترتفع درجة حرارتها بهذا الشكل. التصميم المدمج للمكونات الداخلية يحد من كمية التبريد التي يمكن الحصول عليها. ولذلك، إذا كان بإمكانك إضافة المزيد من المراوح لـ تبريد اللابتوب، فسوف يساعد كثيرًا على العمل بأداء أعلى وحرارة أقل.

لحسن الحظ، هناك الكثير من مبرّدات أجهزة اللابتوب في السوق التي تحقق ذلك. فهي عبارة عن مروحة كبيرة أو عدة مراوح مدمجة في حامل لابتوب صغير. كل ما عليك هو وضع هذا الحامل على أي طاولة أو مكتب ثم وضع اللابتوب أعلاه وتشغيله. ستبدأ المروحة في توجيه الهواء إلى الجانب السفلي من اللابتوب، مما يؤدي إلى تبريده وخفض الحرارة بشكل فعّال. ضع فى اعتبارك ان مبرّدات اللابتوب غير مكلفة - وعادًة ما يكون لها تأثير قوي في الحفاظ على درجة حرارة اللابتوب خلال جلسات اللعب التي تستمر لساعات.

هذا ليس بشيء مفاجئ، فأنت تقوم بإضافة مروحة إضافية إلى اللابتوب لتعزيز تدفق الهواء بشكل جيد. ولكن إذا لم يكن لديك المال اللازم للحصول على Laptop Cooler، فيمكنك دائمًا الاستثمار في لوحة عادية وهي عبارة عن بلوك صغير جدًا يتم وضعه أسفل اللابتوب، مما يتيح مساحة للسماح بتدفق الهواء بحرُية أكبر. علمًا بأن العديد من اللوحات تُنصع من مواد تعمل كمشتت للحرارة، مثل الألمنيوم.

وعلى الرغم من أنه حل أقل شيوعًا، يمكنك أيضًا الاستثمار في كرت شاشة خارجي للابتوب (eGPU). تكلف هذه الأجهزة أكثر قليلاً مما قد ترغب في إنفاقه، ولكن إذا توفرت لك المال اللازم للحصول عليه، فسوف توفر على اللابتوب إنتاج طاقة أكبر من كرت الشاشة المُدمجة على اللوحة الأم، فهذه الاجهزة تولد حرارتها بعيدًا عن بقية مكونات اللابتوب.

إقرأ أيضًا: الفرق بين كارت الشاشة المدمج والمنفصل في اللاب توب، وأيهما الأفضل للاستخدام ؟

الطريقة الثانية: استخدام اللابتوب على طاولة أو مكتب كلما أمكن ذلك



المكان الذي يوضع عليه اللابتوب هو فعلًا شيء مهم ويجب رعايته، فليس لأنه جهاز متنقل يسمح ذلك لك أن تستخدمه بينما تجلس على السرير؛ ربما هي وسيلة ممتازة للاسترخاء نعم! ولكن وضعه فوق الأغطية أو بين ساقيك على مرتبتك ليست بالكاد فكرة جيدة. عندما يتعلق الأمر بـ "أين" فإن أفضل رهان لك هو وضع اللابتوب على سطح صلب ومسطح وليس على سطح ناعم أو لين. يضمن ذلك أن تدفق الهواء يمكن أن ينتقل أسفل الجهاز بشكل أفضل بدلًا من أن تكون الحرارة "مكتومة" بين المكونات فترتفع حرارته زيادة عن اللازم.

لا تعد الأرضيات، حتى تلك المصنوعة من الخشب الصلب، أماكن مثالية لوضع اللابتوب، غالبًا بسبب وجود فائض جزيئات الغبار التي تطفو حولها. يعد استخدام اللابتوب على مكتب أو طاولة أمراً مثالياً، خاصةً إذا كانت في غرفة جميلة وباردة. بالتأكيد، يعد استخدام اللابتوب في أي مكان تريده أحد أكبر الامتيازات في امتلاك واحد، ولكن إذا كنت تلعب أو تقوم ببعض المهام التي تستهلك موارد الجهاز بشكل مكثف، فستحتاج إلى كل المساعدة التي يمكنك الحصول عليها لتوفير التهوية المناسبة.

الطريقة الثالثة: حافظ على نظافة مكونات اللابتوب



من المؤكد أنه شيء معروف، ولكن إذا كان اللابتوب مسدودًا بالأتربة والغبار، فلن تتمكن مراوح طرد الهواء من أداء مهامها كما يجب أن يكون. وحتى إذا كنت لا تعيش في مكان توجد به الكثير من الأتربة، فكل بوصة مربعة من الأرض مغطاة بنوع من الغبار - هذه حقيقة - وبالتالي إذا لم تقم بتنظيف منزلك بشكل جيد، خاصًة إذا كان لديك حيوانات أليفة، فإن منزلك بالكامل مليء بالغبار. يشق هذا الغبار طريقه إلى اللابتوب الخاص بك من خلال فتحات التهوية الموجودة بالأسفل، ومع مرور الوقت تؤدي إلى انسداد هذه الفتحات بالكامل.

تتمثل أسهل طريقة لإنجاز مهمة تنظيف اللابتوب في شراء بلاور ثم إيقاف اللابتوب وأخذه إلى الخارج ثم بدء تشغيل البلاور وتوجيههُ نحو فتحات التهوية لطرد الأتربة والغبار المتراكم. يمكنك أيضًا تفكيك الجانب السفلي للجهاز للوصول بشكل أفضل إلى المكونات الداخلية والمناطق المليئة بالغبار، والتي لا يمكن الوصول إليها من خلال الفتحات، لكن عليك أن تدرك أن هذا الفعل قد يلغي الضمان الخاص بالجهاز، وإذا قمت بتشغيل البلاور على درجة طرد هواء عالية، فقد تتلف مكونات الهاردوير الحساسة بالداخل.

قم أيضًا بمراجعة: كيفية تحديد السبب الرئيسي لمشكلة ارتفاع درجة حرارة البروسيسور

بمجرد أن تقوم بتنظيف أكبر قدر ممكن من الغبار من اللابتوب، يمكنك دائمًا إنهاء مهمة التنظيف باستخدام أعواد تنظيف الأذن القطنية الجافة للتخلص من الغبار المتراكم في تلك المناطق الصغيرة التي يصعب الوصول إليها.

الطريقة الرابعة: تغيير بعض الإعدادات في اللابتوب



صدق أو لا تصدق، هناك إعدادات في اللابتوب يمكنك ضبطها لضمان تشغيله بدرجة حرارة مثالية. بصرف النظر عن قيامك بشراء لاب توب مزود بالمواصفات التقنية القادرة على تلبية متطلبات الألعاب التي تلعبها، فستكون أكثر ذكاءًا إذا قمت بالتحقق من التحديثات المتوفرة للتعريفات ونظام التشغيل وتثبيتها على نحو منتظم.

تتضمن الخيارات خفض سطوع الشاشة قليلًا بحيث تكون أقل من 100% وفي نفس الوقت تكون قادر على الرؤية بوضوح. كذلك التأكد من إغلاق البرامج الغير ضرورية التي تستخدم الموارد بشكل مكثف، فيمكنك تشغيل أداة Task Manager والتحقق من البرامج التي تستغل إمكانيات المعالج والرامات والقرص الصلب وإغلاقها مؤقتًا حتى تنتهي من اللعب. تحقق أيضًا من إعدادات الطاقة للابتوب، حيث ستجد مجموعة متنوعة من الخيارات والتكوينات المحددة مسبقًا والتي من شأنها زيادة الطاقة الموفرة.

إذا كنت تريد أن تكون متأكداً من أن التغييرات التي أجريتها مؤثرة فعلًا في خفض درجة الحرارة، فيمكنك دائمًا تحميل برامج المراقبة المجانية مثل SpeedFan لمراقبة درجة حرارة جهاز الكمبيوتر بشكل فعال. ليس لدى كل مروحة أو قطعة هاردوير مقياس محدد لدرجة الحرارة القصوى، ولكن يجب أن تكون قادرًا على معرفة مدى كفاءة جهازك في إخراج الحرارة بشكل جيد. أيضًا، على الرغم من أنها مشكلة أقل شيوعًا، فقد ترغب في معرفة ما إذا كان البيوس بحاجة إلى تحديث لأنه عامل مؤثر في درجة الحرارة.

الطريقة الخامسة: قم بإجراء عمليات الصيانة الروتينية



مثل أي أجهزة إلكترونية أخرى، لم يتم تصميم أجهزة اللابتوب المحمولة لتستمر بالطريقة التي قد تكون بها المنتجات الأخرى، وعلى هذا النحو، كل شيء داخل اللابتوب له عمر محدود. لذا، الصيانة الروتينية على اللابتوب أمر لا بد منه. وعلى الرغم من أن تنظيفه بشكل منتظم يعُد جزءًا من الصيانة الجيدة للجهاز، إلا أن هناك أشياء أخرى قد ترغب في التحقق منها كل فترة زمنية للمساعدة في الحفاظ على تشغيل اللابتوب بحرارة منخفضة قدرة الإمكان.

إذا ظهرت مشكلة إرتفاع حرارة اللابتوب بشكل مفاجئ مؤخرًا، فقد تحتاج إلى استبدال مروحة التبريد لان احتمال كبير أنها تكون السبب في حدوث المشكلة، وعمومًا يمكنك معرفة ما إذا كانت إحدى المراوح تالفة من خلال الضوضاء التي تحدثها. ستحتاج أيضًا إلى التأكد من عدم إساءة استخدام الشاحن وبطارية اللابتوب مؤخرًا. حيث تعد واحدة من أسهل الطرق لتقصير عمر اللاب توب هي الإفراط في شحن بطاريته.

في معظم أجهزة اللابتوب، يكون مقبس الشحن ملتحمًا باللوحة الأم، وإذا تم كسره أو إتلافه، فسيكون إصلاحه أكثر تكلفة من شراء لابتوب جديد تمامًا. لذا، لا ينبغي أن تبقِ الشاحن موصولًا طوال الوقت لأن هذه أيضًا طريقة سهلة لإتلاف مقبس الشحن بسرعة.

أيضًا، سوف تصبح بطارية اللابتوب أكثر سخونة عندما يتم شحنها مقارنةً بوقت عدم الشحن. لذا، فإن شحن الجهاز في الليل بعد انتهائك من استخدامه ثم شحنه فقط أثناء استخدامه عندما تكون في حاجة مطلقة، هو إحدى الطرق لضمان مواصلة عمل اللابتوب بشكل أكثر برودة.


في النهاية، إذا كان اللابتوب حرارته مرتفعة للغاية وكنت تبحث عن طرق تساعدك على تشغيله بشكل أكثر برودة، فيجب أن تساعدك الطرق الخمس المذكورة أعلاه. إذا كان لديك لابتوب قديم، فقد يكون الوقت قد حان للترقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق