كيف تعرف إذا كانت مشكلة الكمبيوتر هاردوير ام سوفتوير

في حال كنت لا تعلم، فإن مشاكل أجهزة الكمبيوتر تنقسم إلى نوعين: هاردوير أو سوفتوير. بالنسبة للنوع الأول فهو يشير إلى وجود خلل مادي في المكونات المشغلة للجهاز مثل إحتراق الباور سبلاي ، أو خدش إحدى اسطوانات القرص الصلب Platters ، أو كسر الذاكرة العشوائية، أو تلف المُعالج، وغيرها من الأضرار المباشرة. ومثل هذه النوعية من المشاكل يكون من الصعب على المستخدم إصلاحها بنفسه بل يحتاج إلى تدخل فني وذلك مُكلف بعض الشيء.

بينما يشير النوع الثاني إلى المشاكل البرمجية مثل تعطل إحدى البرامج عن العمل، أو ظهور خطأ عند تشغيل اللعبة، أو إنهيار نظام ويندوز، وهكذا مشاكل غير متعلقة بأي جزء من مكونات الكمبيوتر، لذلك يكون من السهل إصلاحها حيث يحتاج المستخدم إتباع بعض التعليمات البسيطة.

وعلى الرغم من أنهما جانبان مختلفان، لكن في بعض الأحيان قد تواجه مشاكل لا تستطيع أن تحدد نوعها لأن لها نفس أعراض السوفتوير والهاردوير - على سبيل المثال، قد تحدث مشكلة شاشة الموت الزرقاء نتيجة خلل برمجي أو عيب في إحدى المكونات المتصلة بالجهاز. لهذا السبب، سنستعرض في مقالنا اليوم مجموعة من الحالات الشائعة التي تسهل عليك تحديد نوع مشكلة الكمبيوتر التي تواجهها.

كيف-تعرف-إذا-كانت-مشكلة-الكمبيوتر-هاردوير-ام-سوفتوير

في حالة بطء الكمبيوتر



بطء-الكمبيوتر


تحدث مشكلة بطء الكمبيوتر لأسباب لا حصر لها ولعل أبرزها هو نتيجة تثبيت الكثير من البرامج التي بدورها تستهلك الموارد بشكل مكثف غير أنها تطيل مدة بدء تشغيل الحاسوب، ولا نستبعد الإصابة بفيروس أو مالوير من العوامل المؤثرة في تراجع الأداء. وعاًدة الأشخاص الذين يواجهون هذه الحالة يظنون أن الكمبيوتر بطيء لأنه قديم، لذا فيقومون بشراء حاسوب جديد. لكن من المرجح أنهم مخطئون.

فإذا أصبح الكمبيوتر بطيء تكون المشكلة في السوفتوير ويمكن إصلاحها، فلا يجب أن تتسبب مشاكل الهاردوير في إبطاء الكمبيوتر - ولو أن هناك بعض الاستثناءات نادرة الحدوث، مثلًا عند ارتفاع درجة حرارة المعالج عن الحد الأقصى يتم خفض سرعة المعالج للحفاظ على استمرارية العمل ومن ناحية أخرى لتجنب تلف المعالجلكن هذا لا ينكر حقيقة أن الأسباب الأكثر شيوعًا لتباطؤ الحاسوب تكون متعلقة بالسوفتوير.

في حالة ظهور الشاشة الزرقاء



ظهور-الشاشة-الزرقاء


تشير الشاشة الزرقاء في الإصدارات الحديثة من نظام ويندوز إلى وجود مشكلة "كبيرة" في جهازك ويجب التدخل لإصلاحها. هذا من الوارد أن يحدث بعد تثبيت برنامج جديد غير متوافق مع امكانيات جهازك، أو عند العبث في إعدادات الويندوز أو عند إصابة الجهاز بفيروس ما؛ ومن الواضح أن المشكلة هنا سوفتوير. وكذلك قد تظهر بسبب اختلاف بعض اعدادات البيوس مثل الشاشة الزرقاء عند تنصيب ويندوز xp

ولكن توجد فرصة كبيرة لظهور الشاشة الزرقاء بسبب الهاردوير أيضًا. على سبيل المثال، عند تثبيت برنامج تعريف إحدى المكونات الداخلية للكمبيوتر، فإذا كان هذا التعريف قديم أو غير متوافق مع نظام التشغيل أو لم تتم برمجته بشكل جيد من الشركة المصنعة سيؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة من بينها مواجهة الشاشة الزرقاء.

والحل في هذا الموقف يكون عن طريق إزالة تثبيت التعريف أو استخدام خاصية System Restore لإعادة حالة الويندوز كما كان. بينما في حال ظهرت الشاشة الزرقاء بشكل مفاجئ حيث لم تقم بفعل أي شيء مؤخرًا، فهذه إشارة مؤكدة على وجود مشكلة هاردوير في الكمبيوتر.

في حالة عدم بدء تشغيل الكمبيوتر



عدم-بدء-تشغيل-الكمبيوتر


إذا قمت بالنقر على زر تشغيل الكمبيوتر وبعد الانتظار فترة طويلة لم يظهر سطح المكتب حيث يمكنك بدء العمل، فقد تكون هناك مشكلة سوفتوير او هاردوير.

في حال كانت المشكلة سوفتوير فسوف تظهر لك شاشة بدء إقلاع نظام ويندوز التي تراها كل يوم ولكن عند نقطة ما لا تكتمل عملية الإقلاع ويعيد الكمبيوتر تشغيل نفسه وتكرار نفس العملية مرة أخرى، وهكذا. السبب على الأرجح يكون نتيجة تلف ملفات النظام فيجب عليك إعادة تثبيت ويندوز لحل هذه المشكلة.

من ناحية أخرى، إذا تم تشغيل الكمبيوتر وبدلًا من عرض شاشة بدء الإقلاع ظهرت لك رسالة مفادها أن الكمبيوتر لم يتعرف على القرص الصلب، فهنا تكون المشكلة هاردوير حيث يجب عليك التحقق من توصيل أسلاك الهارد جيدًا باللوحة الأم، وإذا استمر الحال، فقد يعني ذلك وجود عطل في القرص الصلب نفسه وسوف تحتاج استبداله.

شاهد ايضا :- كيف تعرف إنه يجب عليك شراء هارد ديسك جديد لحاسوبك

متى تظهر أعراض مشاكل الهاردوير ؟



متى-تظهر-أعراض-مشاكل-الهاردوير


في الحالات الموضحة أعلاه كانت الأسباب متعلقة بكل من النوعين هاردوير وسوفتوير، ولكن دعونا نسرد لكم فيما يلي بعض اجزاء الكمبيوتر الأكثر عرضة للتلف والمشاكل التي قد تحدث نتيجة ذلك:

القرص الصلب: إذا التحق أي نوع من أنواع الضرر بالهارد ديسك، فقد يؤثر ذلك في جميع الملفات المخزنة عليه بالتلف، ولكن هذا ليس السيناريو الوحيد، فأحيانًا تظهر أعراض هذا الضرر على هيئة تأخير زمن الوصول إلى الملفات أو أن يستغرق أمر Save مدة أطول من المعتاد، أو قد يتوقف إقلاع نظام ويندوز تمامًا.

المعالج: إذا بدأت وحدة المعالجة المركزية (CPU) في الفشل، سيتوقف جهاز الكمبيوتر الخاص بك على الإطلاق. أما في حال ارتفعت درجة حرارته، فقد يتسبب ذلك في ظهور الشاشة الزرقاء أو تراجع أداء الكمبيوتر بشكل ملحوظ، خصوصًا عند تشغيل الألعاب التي تستنزف موارد الجهاز بكثافة. ويمكنك قراءة هذا الموضوع " الطريقة الأكثر فعالية لخفض درجة حرارة بروسيسور الكمبيوتر "

الرامات: تقوم البرامج بكتابة البيانات على الذاكرة العشوائية واستخدامها للتخزين المؤقت حيث يعيد قراءة هذه البيانات مرة اخرى لاحقًا، لذلك إذا توقفت الرامات عن العمل في أي لحظة، سيؤدي ذلك إلى تعطل البرنامج أو ظهور الشاشة الزرقاء أو إتلاف الملفات.

كرت الشاشة: تؤدي مشكلات كرت الشاشة إلى حدوث أخطاء رسومية أثناء تشغيل الألعاب مثل تقطيع الإطارات. وفي حالة ارتفاع درجة حرارة كرت الشاشة ، فقد يتسبب ذلك في تعطل تعريف كرت الشاشة أو يتوقف الكمبيوتر عندما يكون في ظل الاستخدام الكثيف نسبيًا - على سبيل المثال، عند لعب الألعاب ثلاثية الأبعاد والتي تتطلب قوة معالجة رسومية هائلة.

مراوح التبريد: في حال توقف أي من مراوح التبريد عن العمل في جهاز الكمبيوتر الخاص بك، قد ترتفع درجة حرارة المكونات الداخلية وهو ما يعكس مشكلات المعالج وكرت الشاشة كما أشرنا في النقاط السابقة. وربما قد يقوم الكمبيوتر أيضًا بإغلاق نفسه تلقائيًا حتى لا تستمر درجة الحرارة في الارتفاع.

اللوحة الأم: من الصعب للغاية إكتشاف وتشخيص المشاكل المتعلقة باللوحة الأم، لكن يجب وضعها في الإعتبار عند مواجهة مشكلة الشاشة الزرقاء أو ما يماثلها.

مزود الطاقة: أيضًا من الصعب تشخيص مزود الطاقة المعطل وإكتشاف سبب الخلل، لكن إذا توقف عن العمل تمامًا، فلن يتم تشغيل الكمبيوتر ولن يحدث أي تفاعل عند الضغط على زر الطاقة في كيسة الكمبيوتر.

أي مشاكل أخرى لم يتم ذكرها، من المحتمل أن تكون متعلقة بالسوفتوير. ولاحظ أن من الممكن أيضًا أن تتسبب مشكلات السوفتوير في العديد من الأعراض المذكورة أعلاه.

الحل الوحيد لمعرفة ما إذا كانت المشكلة هاردوير أم سوفتوير



الحل-الوحيد-معرفة-ما-إذا-كانت-المشكلة-هاردوير-أم-سوفتوير


حاولنا من خلال السطور السابقة أن نقدم لك فكرة عن الفرق بين مشاكل السوفتوير الشائعة ومشاكل الهاردوير مع الأمثلة. ولكن غالبًا ما يكون من الصعب التعرف على النوع الحقيقي للمشكلة، وينطبق ذلك بشكل خاص إذا كانت لديك مشكلة متقطعة، مثل ظهور الشاشة الزرقاء عدة مرات في الأسبوع.

وعلى الرغم من أنه يمكنك محاولة فحص جهاز الكمبيوتر بحثًا عن البرامج الضارة والفيروسات، او تشغيل خاصية "System Restore" لاستعادة الكمبيوتر إلى حالته السابقة، إلا أن هذه ليست الطرق المضمونة لإصلاح مشاكل السوفتوير.

إن أفضل طريقة لتحديد ما إذا كانت المشكلة التي تواجهك هاردوير أم سوفتوير تتمثل في إعادة الكمبيوتر إلى حالته الافتراضية، ونقصد بهذا التعبير إعادة تثبيت نسخة ويندوز أو عمل اعادة ضبط مصنع للويندوز في حال كنت تستعمل ويندوز 8 او 8.1 أو 10.

بعدما تفعل، تحقق مما إذا كانت المشكلة لا تزال قائمة أم لا - إذا كان الحال هو نفسه كما كان قبل إعادة الكمبيوتر إلى حالته الافتراضية، مثل استمرار ظهور الشاشة الزرقاء - فهذا علامة واضحة على أن المشكلة في الهاردوير وتحتاج إلى إصلاح الكمبيوتر أو استبداله. وإذا تعطل الحاسوب أو تجمد أثناء إعادة تثبيت الويندوز، فهذه إشارة أكثر وضوحًا على أن المشكلة هاردوير.

ومع ذلك، في بعض المواقف لا يمكن إعتبار هذه الطريقة مثالية تمامًا - على سبيل المثال، يمكنك إعادة تثبيت ويندوز وتثبيت نفس التعريفات (الغير متوافقة أو المبرمجة بشكل سيء) المتسببة في ظهور الشاشة الزرقاء.
الخلاصة: الشاشة الزرقاء لا تظهر في حال كان الكمبيوتر يعمل بشكل طبيعي، لكن إذا كنت تواجهها كثيرًا، فمن المحتمل أن حاسوبك يعاني من مشكلة هاردوير. ومن ناحية اخرى، فإن المشكلات الشائعة مثل "بطء الكمبيوتر" هي مشكلة سوفتوير ويمكن حلها بسهولة. في كلا الأحوال، يمكنك نسخ ملفاتك المهمة احتياطيًا وإعادة تثبيت ويندوز لمعرفة أي نوع من المشاكل تواجه تحديدًا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق