كيف تقرر ما إذا قد حان الوقت لشراء جهاز كمبيوتر جديد

هل بدأ الكمبيوتر الخاص بك فى إثارة المتاعب ؟ سئمت من المشاكل المتكررة والأعطال الغريبة التي تواجهك من وقت لآخر ؟ ربما ظهرت لك "الشاشة الزرقاء" عدة مرات أثناء إنجاز عملك؛ مما يعني أنه يتم إيقاف تشغيل جهازك بشكل عشوائي.

في هذا الوقت، سوف تسأل عمّا إذا كانت كل هذه العلامات تدل على ان الكمبيوتر في آخر مراحله ؟ الإجابة ليست بالضرورة "نعم.. ويجب تغييره" فمن المحتمل أنه يُعاني من مشكلة أو اثنين فقط ويمكن إصلاحها بتكلفة أقل من شراء جهاز كمبيوتر جديد تمامًا.

من المتعارف عليه أن أجهزة الكمبيوتر لا تنهار بالكامل في وقت واحد، حيث تجد نفسك بحاجة إلى شراء جهاز جديد فجأة! - بل يحدث ذلك بشكل تدريجي؛ إذ تبدأ المكونات الداخلية بالتلف مع مرور فترة الاستخدام حتى يتوقف الكمبيوتر بالكامل عن العمل.

في موقف كهذا لن يكون أمامك سوى حلين: إما ترقية بعض المكونات الداخلية القديمة بسعر معقول حتى تستطيع مواصلة استعمال الكمبيوتر نفسه، أو الانتقال لجهاز جديد تمامًا. في هذا المقال، سنحاول مساعدتك بشأن ما إذا كان شراء كمبيوتر جديد هو القرار الصحيح أم لا.

كيف-تقرر-ما-إذا-قد-حان-الوقت-لشراء-جهاز-كمبيوتر-جديد

إذا تعلق الأمر بالـ "Software".. تهيئة القرص الصلب هو الحل!



كما تعلمون، تنقسم المشاكل التقنية بصفة عامة إلى قسمين: سوفت وير Software وهارد ويرHardware . تعطل البرامج عن العمل بشكل مفاجئ اثناء استعمالها أو الخروج المتكرر من الألعاب، وفي بعض الأحيان تجمدها وحدوث تهنيج من وقت لآخر، جميعها مشاكل سوفت وير؛ أي مشاكل برمجية وهي علامة أكيدة على وجود خطأ ما في جهازك.

إذا كانت المشكلة فردية، بمعنى أن برنامج معين هو فقط الذي لا يعمل بشكل طبيعي، فلا توجد خطورة حيث من المحتمل أن يكون عيب برمجي ليس إلا. لكن إذا وصل الأمر لدرجة أن كل برنامج تقوم بتشغيله يجب أن تظهر لك رسالة Error أو يحدث تهنيج أو خروج مفاجئ،

بما في ذلك تباطؤ أداء الكمبيوتر وظهور الشاشة الزرقاء. فهذه إشارة لا ينبغي تجاهلها. من الصعب تحديد السبب الذي ينتج عنه كل هذه المشاكل، لكن هناك حل محتمل.


الحل الذي يتغلب على معظم مشاكل السوفت وير الخاصة بالكمبيوتر هو تهيئة القرص الصلب (فرمتة الهارد) بالكامل وإعادة تثبيت الويندوز من الصفر. يمكنك إتمام هذه الخُطوة مرة واحدة من خلال عمل تثبيت نظيف للويندوز، حيث تقوم بحذف جميع الأقسام من الهارد وتقسيمه من جديد ثم تثبيت الويندوز، وقد سبق لنا توضيح كيف يتم ذلك بالفيديو " كيفية تثبيت ويندوز جديد من الالف الي الياء ". على أي حال، إذا ظلت المشاكل مستمرة حتى بعد هذه الخُطوة، فتصنف المشكلة إذن على أنها هاردوير.

شراء كمبيوتر جديد ليس (دائمًا) هو الحل



مكونات الهاردوير الخاصة بالكمبيوتر عرضة للتلف في أي وقت، حتى إذا كانت جديدة. وإعتمادًا على الجزء التالف أو المتوقف عن العمل بين هذه المكونات، هناك فرصة جيدة لجعل الكمبيوتر يواصل العمل مرة أخرى عن طريق استبدالها. 

على الرغم من ذلك، هناك أجزاء مثل المذربورد إذا تلفت أو حدثت بها مشكلة ما، فقد تكون نتائجها شراء او تجميع كمبيوتر جديد لأنها تؤثر في إنهيار الجهاز بأكمله. فاللوحة الأم هي الجزء الذي يربط كل المكونات معًا، وبالتالي تغييرها يعني أنك ستكون بحاجة إلى ترقية معظم - إن لم تكن كل المكونات القديمة حتى تصبح متوافقة، يشمل ذلك المعالج والرامات وكرت الشاشة..إلخ. وفي النهاية، ستكتشف أن الحصول على جهاز كمبيوتر جديد أرخص.

خصوصا مع تزايد اسعار كروت الشاشة ويمكنك ايضاء القاء نظرة علي اسعار الرامات في 2019 وكذلك اسعار البروسيسور قبل الشراء 

لا تغني الفقرة السابقة أن جميع مشاكل الهاردوير تستدعي شراء كمبيوتر جديد؛ فإذا كان مؤشر الماوس لا يتحرك، أو الـ Touchpad في اللاب توب لا تستجيب للمس، أو هناك بكسلات ميتة في الشاشة، أو يوجد منفذ USB لا يعمل او تالف . كل هذه المشاكل لا تشير أن الوقت قد حان لاستبدال الكمبيوتر تمامًا. هذه مجرد مشاكل فردية يمكنك إصلاحها ولن تكلفك نفس تكلفة شراء جهاز كمبيوتر جديد.او حتي شراء لاب توب جديد 

قد يفيدك ايضا :- اسعار اللاب توب في مصر

صدور أصوات غريبة ومرتفعة أثناء تشغيل الكمبيوتر هي مشكلة هاردوير أيضًا وتعتبر إنذار قبل توقف الكمبيوتر عن العمل نهائيًا، وبالتالي إذا تمكنت من حلها في أسرع وقت، لن تضطر لشراء كمبيوتر جديد. القرص الصلب على الأرجح هو السبب في إصدار هذه الأصوات، لذلك تأكد من حفظ نسخة إحتياطية من كل بياناتك وقم بشراء قرص الصلب جديد قبل فوات الاوان. 

خذ بعين الاعتبار أيضًا أن القرص الصلب ليس الجزء الوحيد ضمن مكونات الكمبيوتر الذي يعمل بصورة ميكانيكية، فربما تكون مروحة التبريد هي السبب أيضًا ويكون هذا الصوت المزعج هو سببه صوت المروحة المزعج نتيجة تراكم الغبار والاتربة، أو بسبب إستهلاك المعالج بشكل مكثف وبالتالي تضطر مروحة التبريد إلى العمل بشكل مفرط لتوفير التهوية المناسبة. 

لذا راقب إستهلاك موارد الجهاز وتأكد من تنظيف المروحة جيدًا. بشكل عام، لا تتجاهل هذه الأصوات ابدًا، وليس بالضرورة أن يكون حلها هو شراء جهاز كمبيوتر جديد.

عند أي مرحلة يجب حقًا شراء جهاز كمبيوتر جديد ؟



الإجابة المختصرة لهذا السؤال هي: عندما يصبح الكمبيوتر خارج نطاق الخدمة !!

تراجع أداء الكمبيوتر قد يكون نتيجة عدة أسباب مختلفة مثل أن يصبح القرص الصلب ممتلئ ولا توجد مساحة تخزين كافية، أو استخدام برامج قديمة، أو فيروسات. قد يكون ذلك أيضًا لأن الكمبيوتر قديم ويعمل بنظام تشغيل عفا عليه الزمن. بالطبع ستحاول مسح بعض الملفات الغير مهمة لتوفير مساحة او شراء قرص صلب جديد تمامًا، وكذلك تحديث البرامج التي تستخدمها بشكل متكرر، وإجراء فحص فيروسات للقضاء على أي تهديدات أمنية محتملة.

بنسبة كبيرة جميع هذه الحلول لن تفلح في إعادة أداء الكمبيوتر إلى مستواه الطبيعي، وهذه هي العلامة التي تشير إلى ضرورة حصولك على كمبيوتر جديد. حيث ان الكمبيوتر الحالي قديم جدًا بحيث لا يدعم تشغيل البرامج وأنظمة التشغيل الحديثة. وفي النهاية، نظرًا لأنه في كثير من الأحيان يكون جزء واحد فقط هو الذي يسبب المشكلة، عليك أن تقرر ما الذي تريد فعله: إصلاح هذه المشكلة أو التخلي عن الكمبيوتر تمامًا والانتقال إلى جهاز جديد.

هناك قاعدة جيدة جدًا تتمثل في ما إذا كانت تكلفة إصلاح الكمبيوتر القديم أكثر من نصف تكلفة شراء كمبيوتر جديد، أو إذا كان الجهاز قديمًا (وبطيئًا) بحيث لم يعد بالإمكان تشغيل البرامج الحديثة، فمن الأفضل استبداله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق