هل الانقطاع المفاجئ للكهرباء يضر الكمبيوتر.. وما الحل ؟

انقطاع الكهرباء هو شيء معتاد عليه في معظم الدول العربيَّة ويحدث بين الحين والآخر دون سابق إنذار، ولذلك تكون له آثار سلبية عديدة إذا كنت تستعمل الكمبيوتر في هذا الوقت (وليس لاب توب!). فربما مر بعضكم بهذا الموقف حيث تقوم بالعمل على مشروع بواسطة برنامج ما ومن ثم يُغلق الكمبيوتر فجأة فتفقد كل تقدمك في هذا المشروع وتخسر وقتك بالطبع، إنه لأمر مزعج.

ولكن هل فكرت في نوع الضرر الذي يمكن أن يحدثه إنقطاع التيار الكهربائي لجهاز الكمبيوتر ككل؛ أعني مكونات الهاردوير الداخلية ؟ هل يؤثر عليها بالفعل ؟ ماذا عن "عكس" إنقطاع الكهرباء، أي ارتفاع مستوى الطاقة الكهربائية عن المعتاد ؟ هل يمكن أن يتلف الكمبيوتر ؟

للإجابة على هذه الأسئلة، دعونا من خلال هذا المقال نلقي نظرة على ما يحدث خلال مواجهة هذه المشاكل (انقطاع الكهرباء، ارتفاع مستوى الطاقة) وكيف تؤثر على جهازك، وكيف يمكنك تجنب الضرر والحفاظ على عملك... لنبدأ مباشرًة.

هل-الانقطاع-المفاجئ-للكهرباء-يضر-الكمبيوتر-ما-الحل

الحالة الأولى: انقطاع التيار الكهربائي بشكل مفاجئ


عندما ينقطع التيار الكهربائي الثابت لجهاز الكمبيوتر، تفقد فورًا مكوناته الداخلية القدرة على الاستمرار في التشغيل. عادة ما يكون السبب هو مشكلة في محطة توليد الكهرباء في المنطقة أو مشكلة في المنزل، مثل حدوث شورت (قفلة) نتيجة تلامس الأطراف ببعضها.

على أي حال، يؤدي هذا إلى إيقاف تشغيل الكمبيوتر بالكامل، بغض النظر عمّا كنت تفعله أو العمليات التي كانت قيد التشغيل. إغلاق الكمبيوتر نفسه غير ضار في معظمه، فنحن نفعل ذلك على أساس يومي، لكن هذا لا يعني أنه فعل يخلو تمامًا من المخاطر.


عمومًا، الانقطاع المفاجئ للتيار الكهربائي لا يؤثر بشكل مباشر على مكونات الكمبيوتر، حيث أن مكونات مثل المعالج وكروت الشاشة والرامات ممهدة للتعامل مع مثل هذه الحالات التي تنقطع فيها الطاقة بطريقة غير صحيحة.

لكن المشكلة الأكثر احتمالًا هي "تلف البيانات"... فمثلًا إذا حدث انقطاع في التيار الكهربائي أثناء قيامك بـ نقل الملفات من مكان لآخر أو أثناء تحميل ملف أو أثناء حفظ التغييرات التي أجريتها على ملف، أي مهمة متعلقة بالهارد ديسك عمومًا، فقد يؤدي ذلك إلى إتلاف البيانات وجعلها غير قابلة للفتح وهذا بالطبع سيكون سيئًا إذا كنت تعمل على نقل ملفات ووثائق مهمة.

لن يكلفك الامر خسارة هذه الملفات فقط، نظرًا لأن إتلاف البيانات يؤثر في أداء القرص الصلب بشكل كبير (هو السبب الأول لحدوث  الباد سيكتور Bad Sector)، خصوصًا إذا كان يحدث هذا الانقطاع بشكل مستمر، فربما قد تخسر الهارد ككل أيضًا. في أسوأ الظروف، قد يتعرض نظام التشغيل إلى ضرر في الملفات الخاصة به، وبالتالي يمكن توقع حدوث مشكلة في عملية الإقلاع إلى نظام التشغيل بعد عودة التيار الكهربائي للعمل وتشغيل الكمبيوتر مرة أخرى.

إذن، ما هو الحل ؟


إذا كنت تُعاني من إستمرار إنقطاع التيار الكهربائي في المنطقة التي تقطن بها، فإن أحد أكثر الحلول فعالية هو الانتقال من مُستخدم للحواسب المكتبية إلى مُستخدم للحواسب المحمولة اللاب توب !

نعم، المقصود هو شراء لاب توب. حينها، عند حدوث انقطاع كهربائي، لن يكون هناك داعي للقلق بشأن ما تفعله، سوف يصبح المنزل مظلم لكن ستظل شاشة اللاب توب مضيئة حيث يتم ببساطة الاعتماد على طاقة بطارية اللاب توب. ربما هذا السبب يجعل الحواسب المحمولة الخيار المثالي عند العيش في منطقة تعاني من انقطاع الكهرباء.


إذا كنت لا ترى أن شراء لاب توب هو الحل المناسب بالنسبة لك في الوقت الحالي، يمكنك شراء جهاز مانع انقطاع التيار الكهربائي أو UPS. هذا الجهاز يمكنك اعتباره بطارية إحتياطية لجهاز الكمبيوتر، بحيث يجعله يظل يعمل بعد حدوث انقطاع في التيار الرئيسي للكهرباء.

سعره قد يكون مرتفع الى حد ما ويمكنك العثور عليه في متاجر الشراء اونلاين ايضًا، لكن ضع في اعتبارك أنه غير مصمم لبقاء جهازك يعمل لفترات زمنية طويلة، بل فقط مقدار الطاقة الذي سيعطيك الوقت الكافي لحفظ أي مشروع تعمل عليه في الوقت الفعلي وعمل Shutdown لنظام تشغيل واغلاق الكمبيوتر بالشكل الصحيح لحماية الملفات والبيانات من التلف.

شاهد ايضا :- 5 مكونات فى الكمبيوتر تميل للتلف سريعًا، وكيف تمنع ذلك ؟

الحالة الثانية: زيادة الطاقة الكهربائية


بالرغم من أن انقطاع التيار الكهربائي بحد ذاته لا يحلق أضرارًا كبيرة بالكمبيوتر ومكوناته، باستثناء تلف البيانات، إلا أن حدوث زيادة في الطاقة الكهربائية قد يكون أسوأ وأكثر فتكًا. هذا يحدث عادة نتيجة الصواعق الطبيعية التي تضرب أبراج الكهرباء، أو بسبب مشكلة في محطة توليد الكهرباء في المنطقة.

عمومًا، هناك أضرار كبيرة من الوارد أن تحدث في هذه الحالة. نظرًا لأن كل شىء يعمل بالكهرباء في منزلك لديه حد مُعين لكمية الطاقة التي يمكنه تحملها. إذا تم توصيلها بالمقبس وحصل هذا المقبس على زيادة غير متوقعة في مستوى الطاقة، فقد يتسبب في حريق وتلف أجهزتك المنزلية إذا لم تستطع الصمود أمام الشحنة الكهربائية الزائدة.

إذا كان مستوي زيادة الطاقة منخفض، فقد تقتصر الأضرار فقط على إرتفاع الحرارة أو حدوث ما يسمى بالأقواس الكهربائية التي تتحلل ببطء المكونات داخل الجهاز مع مرور الوقت. لكن إذا كان المستوى مرتفع، فالاضرار ستكون جسيمة.


بالنسبة إلى أجهزة الكمبيوتر، فإن أول عنصر سوف يتأثر بضرر زيادة الطاقة الكهربائية هو المكان الذي عن طريقه تدخل الكهرباء إلى جهازك؛ إذن فهو مزود الطاقة أو الباور سبلاي. إذا كان مستوى الزيادة منخفض بما فيه الكفاية، أو أن الباور سبلاي مصنوع من خامات قوية، فقد يقتصر الضرر على إتلاف وحرق الباور سبلاي فقط.

إذا لم يكن الأمر كذلك، أي أن مستوى الزيادة كان مرتفع، فسوف تتأثر جميع مكونات الكمبيوتر الرئيسية بذلك، وهنا ستبدأ المشاكل الحقيقية بالحدوث. نظرًا لان مكونات الكمبيوتر (المعالج، كرت الشاشة، القرص الصلب، الرامات، اللوحة الأم..إلخ) ليست بالقدرة الكافية للتغلب على الشحنات الكهربائية الزائدة، فمن المحتمل أن تؤدي هذه المشكلة إلى حرق كل تلك المكونات.

هذا أمرًا كارثيًا بكل المقاييس، لا مجال للنقاش، فإذا قمت بإنفاق الكثير من مالك في شراء أفضل وأحدث مكونات الكمبيوتر، مشكلة مثل زيادة مستوى الطاقة الكهربائية يمكن أن تهدم كل شيء على الفور! لكن ولحسن الحظ.. هناك حل للتغلب عليها.

إذن، ما هو الحل ؟



إذا كنت قلق بشأن تعرض مكونات الكمبيوتر إلى شحنات كهربائية زائدة، مما يتسبب في إتلافها، فالحل السريع هو إيقاف تشغيل جهازك وفصل جميع الأسلاك عن المقبس الكهربائي عندما لا تحتاج إليه.

بالطبع، هذا ليس حل عملي، لذلك نوصي باستخدام مشترك كهربائي ضد التيار المتغير أو Surge Protector وهو عبارة عن مشترك مزود بفيوز يعمل على المحافظة على توازن مستوى التيار الكهربائي في حالات إرتفاع مستوى الطاقة الكهربائية، وبالتالي لن يتأثر جهازك بهذه المشكلة. عادة ما يكون هذا المشترك رخيص جدًا، ومع ذلك، حاول أثناء الشراء الاهتمام بالجودة وليس السعر حتى لا تتحمل تكلفة جهاز كمبيوتر جديد!


شاهد ايضا :- 3 طرق عملية لحل مشكلة الشاحن موصل والبطارية لا تشحن فى اللاب توب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق