اعدادات الويندوز الهامة التي يجب عليك مراجعتها بعد كل تحديث لويندوز 10

جميعنا يعلم أن شركة مايكروسوفت اتخذت قرارها بشأن ويندوز 10 منذ أن تم طرحه لأول مرة في عام 2015، وقررت بدلاً من إصدار نظام ويندوز جديد كل عدة أعوام، تكتفي بطرح تحديث أو أثنين كل عام واحد، مايكروسوفت تعتبر نفسها الوصي الأمين الذي يعمل على راحتنا والتفكير في ما هو أفضل لنا.

ولهذا السبب فقد تتفاجئ بعد كل تحديث جديد تغيير معظم اعداداتك الشخصية المفضلة، ثم تكون مُضطر على ضبط هذه الإعدادات من جديد بعد كل تحديث للويندوز. سنتناول معكم بعض من هذه الإعدادات التي تستدعي التحقق منها فوراً بعد كل تحديث لتسهيل تجربة استخدامكم لنظام ويندوز 10:


إعدادات العرض


 
إذا كنت انتهيت للتو من بعض التحديثات الرئيسية فربما تلاحظ تغيير في حجم أيقونات سطح المكتب أو اختلاف في مستوي سطوع الشاشة، لحسن الحظ هذه الأشياء تكون واضحة للعين بسهولة بمجرد النظرة الأولى عليها، ولكن يمكن إعادة ضبطها بسهولة من خلال مجموعتي من الإعدادات

 
الخطوة الأولى هي فتح نافذة الإعدادات "Settings" من قائمة ابدأ ثم الذهاب إلى خيار "System" ثم خيار "Display". هذه الإعدادات مرتبطة بمعدل السطوع ودقة عرض الشاشات، بمناسبة شاشات العرض الإضافية، من المحتمل أن تتسبب التحديثات الجديدة في عدم تعرف الكمبيوتر على شاشتك الثانية، وستحتاج النظر في تعريفات البطاقة الرسومية أيضاً.



الخطوة الثانية وهي الذهاب إلى إعدادات التخصيص "Personalization" من خيار Settings بقائمة Start ، حيث يمكنك من خلال إعدادات التخصيص تغيير خلفية سطح المكتب أو إعدادات حجم الخط وقفل الشاشة وغيرها من الإعدادات الرئيسية الشخصية للمستخدم.

مشاكل التعريفات




ضمن أهم الأشياء التي ينبغي عليك التحقق منها بعد اي تحديث ويندوز جديد هو التأكد أن جميع أجزاء الهاردوير والملحقات الطرفية تعمل بالشكل الأمثل لها، على الرغم أنك من الممكن أن يكون لديك أحدث تعريفات الجهاز لجميع أجزاء الكمبيوتر، 

إلا أن شركة مايكروسوفت تفكر أحياناً بطريقة مختلفة وتعتقد أنك في حاجة لبعض التعريفات الأخرى، والتي يتضح فيما بعد أنها ليست متوافقة مع بعض مكوناتك جهازك، وقد يؤول الأمر في النهاية لمواجهة بعض الأخطاء أثناء التعامل مع نظام الويندوز. 
 

لكي تتأكد بنفسك من التعريفات الجديدة أو التحديثات التي طرأت مؤخراً يجب التحقق منها من خلال الذهاب إلى مسارها لتتعرف عليها جميعاً، 

وهذا من خلال Settings ثم اختيار تبويب Update and Security ثم Windows Update ثم View History Update وحاول النظر في هذه التحديثات الجديدة، فربما تلاحظ من خلالها بعض التحديثات التي اشتملت على قطع الهاردوير أو الملحقات الطرفية الخاصة بك والتي قد تستدعي الإزالة في حالة مواجهة مشاكل بسببها.

إعدادات شبكة الإنترنت والتحديثات




تحاول مايكروسوفت دائماً أن تحافظ على حمايتك من أي تهديد أو ضرر قد ينتج عن برامج الفيروسات الخطيرة من خلال حصولك على أخر التحديثات أول بأول، وهذا ما قد يتسبب في تغيير إعدادات الأبديت الخاصة بك، 

بطبيعة الحال التحديثات الأمنية البسيطة الخاصة بمكافح الفيروسات الخاص بنظام الويندوز لا تؤثر على تغيير إعدادات الأبديت، ولكن على كل حال يمكنك التأكد بنفسك من خلال إعدادات Windows Update وتمرير مؤشر فأرة الماوس حتى ترى خيار إيقاف التحديثات مؤقتاً أو ضبطه على فترات زمنية محدةة أو في أيام بعينها خلال الأسبوع. كما يمكنك تغيير الإعدادات المتقدمة Advanced Option حسب تفضيلك الشخصي.


التخلص من تطبيقات الويندوز الإفتراضية




لا نعلم لماذا تظن مايكروسوفت دائماً بأنها تعرف ما يحتاجه المستخدم أكثر من المستخدم نفسه، على سبيل المثال قد لا تحتاج إلى تطبيق XBOX على جهازك الشخصي، وعلى الرغم أن مايكروسوفت تجعل من أمر إزالته مستحيلاً، ولكن على الأقل يمكنك محول معظم آثاره بالكامل، ولذلك عليك التحقق بنفسك من تبويب التطبيقات Settings ثم Apps ومن هنا يمكنك عمل إزالة التثبيت "Uninstall" لجميع الإعلانات والتطبيقات الغير مرغوب بها.

اقرأ المزيد: 

تخصيص التطبيقات الإفتراضية عند الفتح




أيضاً من الطبيعي أن يعيدك تحديث نظام الويندوز إلى الوضع الإفتراضي للتطبيقات التي يتم استخدامها لفتح الملفات والصور ومشغل الفيديو والموسيقى وكل ذلك، إذا كنت تفضل إعادة تعيين تطبيقاتك المُفضلة للحالة الغفتراضية، قم بالذهاب إلى الإعدادات التالية Settings ثم Apps ثم Default Apps ثم اختيار كل فئة وتغييرها إلى التطبيق المُفضل لك لتعيينه إفتراضياً.

اقرأ المزيد: كيفية توفير مساحة 4 جيجابايت عبر حذف ملفات التحديث القديمة لويندوز 10
 
في الختام يجب أن تحرص دائماً على عمل نسخة احتياطية من ملفاتك وجميع إعدادات نظام الويندوز لديك، في الغالب لا يتسبب تحديث نظام الويندوز في تلف أو مسح ملفات النظام، ولكنها من الحالات الشائعة التي تواجهنا إذا حدث خلل ما أو عطل وإنقطاع في إتصال الإنترنت أثناء عملية التحديث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق