هل تحتاج استخدام تطبيقات مكافحة الفيروسات على الاندرويد ؟

قبل عقدين من الزمن أو أكثر، كانت برامج مكافحة الفيروسات شعبية بدرجة كبيرة، حيث لا تجد جهاز كمبيوتر تقريبًا يخلو من برنامج أنتي فيروس بسبب انتشار تسلل الفيروسات وافتقار أنظمة التشغيل من الأدوات الذكية لإكتشافها. لكن الأوقات تغيرت وأصبحت كل من انظمة تشغيل الحواسيب والهواتف الذكية مكتفية ذاتيًا إلى حد كبير عندما يتعلق الأمر بالأمن والحماية.

لكن ماذا لو سلطنا الضوء على أندرويد ؟ فقد آخذ هذا النظام حصته من المخاوف الأمنية على مر السنوات الماضية. بينما الآن في عام 2019، مع حزمة التحسينات الأمنية التى حصل عليها، هل مازال يحتاج المستخدم إلى أن يكترث لتطبيقات "مكافحة الفيروسات" الموجودة بغزارة على متجر Google Play والتي تعد بالحماية على مدار الساعة ؟ الإجابة هي محور نقاشنا في هذا الموضوع، فتابعوا معنا.

هل-تحتاج-استخدام-تطبيقات-مكافحة-الفيروسات-على-الاندرويد

- الأمر متوقف على مدى حرصك !


تطبيقات-الحماية-من-الفيروسات

المستخدمين أنواع، فلا يوجد طريقة استخدام موحدة للهواتف الذكية، لذلك فالحاجة إلى تطبيق حماية من الفيروسات متوقف على طريقة استخدامك للهاتف - هل أنت حريص بما فيه الكفاية لتكون فى غني عنها أم استخدامك محفوف بالمخاطر ؟ وبما أننا نتحدث عن نظام أندرويد، فأنت تعلم أنه نظام مفتوح حيث يمكنك تخصيص كل جزء فيه وتحميل تطبيقات من خارج المتجر وحتى تثبيت ROM مختلف تمامًا على عكس نظام مغلق مثل iOS. بالطبع، هذا سلاح ذو حدين، أي نعم تستطيع تخصيص هاتفك وتحقيق الاستفادة القصوى منه، لكن هذا قد يعرضك لبعض المشاكل الأمنية.

لذلك، كلما كنت أكثر ميلًا إلى المغامرة، زادت احتمالية تسببك في إلحاق الضرر بجهازك. لكنك على الأرجح تعرف ذلك وتتخذ الاحتياطات اللازمة. لكن إذا كان علينا أن نخبرك عن شيء واحد يجب الحذر منه، فسيكون تحميل التطبيقات من خارج متجر جوجل بلاي Play. حيث يتيح لك نظام أندرويد تثبيت حزم التطبيقات (APKs) غير معروفة المصدر. لإجراء ذلك، يلزمك تفعيل خيار "Unknown sources" من إعدادات الهاتف، بينما فى إصدار أندرويد 8 فيما أعلى، سيكون بوسعك تحديد مصدر تثبيت التطبيقات غير معروفة المصدر، مثل السماح بتثبيتها فقط إذا تم تحميلها عبر متصفح كروم.

الفكرة هُنا أنه بعد تحميل وتثبيت تطبيقات APK من جهات خارجية غير معروفة، تصبح أنت المسؤول وحدك على أي مخاطر! بمعني ان متجر جوجل Play لن يساعدك فى تحديث التطبيق أو على الأقل فحصه للتأكد من خلوه من فيروسات. لذا، إن لم تكن واثقًا تمامًا من مصدر تطبيقاتك التي تحملها من خارج متجر Play يجب عليك التفكير نعم في استخدام تطبيق لمكافحة الفيروسات لتوفير حماية إضافية. حيث تقوم بدورها بفحص التطبيقات الذي تحاول تثبيته وتخبرك إذا تم اكتشاف عنصر مشتبه به في التطبيق.

شاهد ايضا :- لماذا لا يجب عليك استخدام اكثر من انتي فيروس في وقت واحد ؟

- ولكن... متجر جوجل Play غير آمن بنسبة 100%



لم يكن نظام أندرويد آمن منذ إطلاقه فى السنوات الأولى، بل بدأ ينمو مع مجموعة ثابتة من التحسينات الأمنية تدريجيًا حتى جاءت خاصية Play Protect في عام 2017 لتضمن أمان دائم لنظام أندرويد. حيث تستخدم الذكاء الاصطناعي لفحص متجر Play على مدار الساعة بحثًا عن التطبيقات الضارة والمشتبه بها وتطهيره من أي عناصر غير مرغوب فيها.

وبالفعل، نجحت هذه الخاصية فى إكتشاف عددًا ضخمًا من التطبيقات التي تضر ببيانات المُستخدمين. ليس ذلك فقط، بل تقوم خاصية Play Protect أيضًا بفحص التطبيقات المُثبتة على جوّالك كل فترة للتأكد من عدم وجود أي نشاط غير ملائم لأي تطبيق. يمكنك إجراء فحص يدويًا من خلال الانتقال إلى متجر جوجل بلاي ثم تحديد My apps & games ثم ضمن علامة تبويب Updates اضغط على زر Update فى الجزء العلوي لتقوم الخاصية بعملية الفحص على الفور.


ومع ذلك، فلا يمكننا القول بأن خاصية Play Protect تغني عن تطبيقات مكافحة الفيروسات ، حيث مازالت هناك بعض التفاوتات الأمنية في متجر Google Play. إذ من النادر أن يمر شهر أو شهرين بدون ان نقرأ خبر عن وجود نوع من التطبيقات الضارة المنتشرة على المتجر والتي لديها عدد كبير من المُستخدمين.

 فقط في العام الماضي، اكتشفت شركة Malwarebytes الشهيرة عدة تطبيقات تدعي أنها "منبه" أو "تطبيق قارئ أكواد QR" أو "تطبيقات تحرير الصور" أو "تطبيقات ادارة الملفات" لكنها فى الحقيقة تحتوي على تروجن Trojan يسمى AsiaHitGroup الذي يقوم بتنفيذ بعض العمليات الخداعية حتى يحصل على تصريح التحكم الكامل في الهاتف ومن ثم جمع بيانات الشخصية في خفاء.

بالطبع تقوم شركة جوجل في مثل هذه الحالات بحذف التطبيقات المشكوك في أمرها فورًا من المتجر، ولكن هذا ليس قبل أن يقوم عشرات الآلاف من المستخدمين بتحميلها.


وبالحديث عن التطبيقات الخادعة على متجر Google Play، أكتشف قبل ثلاثة أيام باحثون لدى شركة Trend Micro عدد 85 تطبيقًا ضارًا متخفيًا على هيئة "لعبة" وأيضًا "تطبيقات محاكاة جهاز التحكم فى التلفاز عن بعد" على متجر جوجل بلاي.

حيث تأتي التطبيقات مع برمجيات Adware لعرض كمية إعلانات مبالغ فيها على أجهزة المُستخدمين ولا يمكن التخلص منها إلا بعمل فورمات للهاتف. كما تميل هذه التطبيقات أيضًا إلى طلب الكثير من الأذونات لحصد أكبر قدر ممكن من بيانات الضحية.

وكالعادة، تدخلت جوجل على الفور وحذفت التطبيقات بسرعة من المتجر لكن بعد أن حصلت هذه التطبيقات جميعًا ما مجموعة 9 ملايين مُستخدم حول العالم. سّمة هناك بعض التفاوتات الأمنية، لذا لا يمكن الاعتماد بنسبة 100% على تطبيقات المتجر. الشيء الذي يجعلك في مأمن بعيدًا عن أضرار هذه التطبيقات هو إمتلاكك لهاتف أندرويد حديث يحصل على تحديثات أمنية بإنتظام.

- إذن ماذا يجب عليك أن تفعل ؟



أبسط نصيحة يمكن لنا أن نقدمها لك هي "تجنب تحميل أي تطبيقات ما لم تكن واثقًا منها" فقبل أن تقوم بتحميل التطبيق تحقق مما إذا كان من تطوير مبرمج معروف ؟ أو حصل على تقييمات جيدة على المتجر ؟ أو يندرج ضمن فئة "إختيار المحرر - Editor’s Choice" ؟ جرّب أن تبحث عن أي تطبيق على جوجل قبل أن تقوم بتحميله لترى ماذا يقول الناس عنه. تذكر دائمًا أن الأضرار تأتي من أبسط التطبيقات التى لم تكن تتوقع أنها ستؤثر على هاتفك - تثبيت تطبيق "آلة حاسبة" قد يكون وسيطًا متخفيًا للاستحواذ على بياناتك ونقلها إلى جهات اخرى دون علمك!.

قد يهمك ايضا :- فهم أذونات تطبيقات أندرويد من الألف إلى الياء

لكن نعود مرة أخرى لنكرر العبارة "الأمر متوقف على مدى حرصك" فإذا كنت حريص كفاية عند استخدام هاتفك لن يلزمك تحميل تطبيق مكافحة الفيروسات. ومع ذلك، إذا كنت لا تزال مترددًا من تحميل تطبيق ما تشك في أمره، فعندئذ ستحتاج إلى تطبيق أنتي-فيروس مضمون ليكون طبقة حماية إضافية على بياناتك وخصوصيتك. ضع فى اعتبارك أيضًا أن معظم الشركات المصنعة للهواتف تقوم بدمج تطبيق "مكافحة فيروسات" ضمن هواتفها، لذا قد تكون في غني عن تحميل تطبيق آخر من المتجر. مثلًا فى اجهزة سامسونج ستجد أداة "Device Security" ضمن الإعدادات والتي تمثل تطبيق مكافحة الفيروسات McAfee.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق