5 تطبيقات تُحارب فيها إدمان هاتفك الذكي

على الرغم من أهمية الهواتف الذكية وجعلها أحد ركائز الحياة، إلّا أن البعض في أغلب الأوقات يُستفزُ منها، وخاصةً عندما تجد نفسك تتصفّح هاتفك أكثر مما هو مطلوب، هذه القضية لا يتم النظر بها بأنها شخصية حيث غالبية المستخدمين العُظمى أصبح يدمنون على هواتفهم الذكية، أو بصراحة على التطبيقات في هذه الهواتف، حيث يجدوا أنفسهم بأنهم يضيعون ساعات لا حصر لها كل يوم وهم جالسين يتصفّحون التطبيقات.

وعلى الرغم أنه من الغريب أن نقول "أن أفضل حل لهذا الأدمان هو الاستعانة بالتطبيقات !"، حسنًا هذا هو موضوع مقالتنا لهذا اليوم، حيث سنستعين بعدد من التطبيقات وعددها 5 من خلالها تحارب إدمانك على هاتفك الذكي، ونبدأ مباشرة بالتطبيق الأول:

1. الأدوات المدمجة والافتراضية القادمة مع الهاتف الذكي:



أصبح إدمان الهواتف الذكية قضية عالمية، لذلك انتبهت إليها كلٍ من عملاقة الشركات "قوقل، وآبل"، حيث دمجت من على هواتفها الذكية والأخيرة أدوات تسمح للمستخدمين على محاربة إدمانهم، وفيما يخص الأدوات فآبل لديها أداة Screen Time من على إصدار iOS 12، أما قوقل فلديها أدوات Digital Wellbeing التي ظهرت كتطبيق "بيتا" ثم تم دمجها على إصدار أندرويد 9.0.

على ان يتم دعم الأخيرة لجميع هواتف قوقل بيكسل، وايضًا هي متوفّرة كتطبيق للتحميل ولكن للأجهزة التي تحمل إصدار أندرويد 9.0 فأحدث، أما فيما يخص فائدة كلا الأداتين، فهما تسمح لك بمراقبة وقت فتح الشاشة، ووقت فتح التطبيق، وتعيين مؤقتات للتطبيقات بشكل فردي، وأداة قوقل تحمل ميزة الفلتر الليلي وخيار التدرج الرمادي مع ميزة عدد مرات إلغاء قفل الهاتف، وهذا غير متاح على أداة آبل.

2. تطبيق Forest:


إذا كنت تواجه صعوبة في أخذ راحة من هاتفك الذكي حتى عندما تحتاج إلى التركيز، فقد تجد نفسك أنك بحاجة إلى تطبيق Forest، حيث يعد هذا التطبيق البسيط مُثير للتحدي، حيث كلما تركت هاتفك لوقت أطول كلما أصبحت الشجرة الافتراضية والتي يقدمها التطبيق أكبر، وفي حالة عدم استطاعتك مقاومة رغباتك فسوف تذبل الشجرة وتمون.

كما ولدى التطبيق إضافة من على متصفّح فايرفوكس، مع الإشارة أن نمو كل شجرة افتراضية ستكسب النقود، حيث يمكن إنفاق ذلك على زراعة أشجار حقيقية من خلال المجتمع الخيري الذي يُقدّمه فريق عمل التطبيق.

تحميل تطبيق Forest: أندرويد | iOS

Headspace.3:


يساعد هذا التطبيق في رفع الوعي بالقرارات والأفكار في المرة التي تضيع وقتك الثمين أثناء تصفّح الهاتف، حيث بالمختصر الشديد هذا التطبيق عبارة عن تطبيق تأمل يسترشد به، ويأتي معه تأملات موجهة ودورات ذات صلة بالأنشطة ورفع المقدرة العقلية، حيث أن الاستفادة من التأمل المنتظم له شعور أكبر على الذهن والوعي، بدوره Headspace هو تطبيق قائم على الاشتراك مع جميع الجلسات تقريبًا، وأجدر بالإشارة أن هناك العديد من التطبيقات الشبيهة له، ويقع أمر الاشتراك أولًا وأخيرًا عليك.

تحميل تطبيق Headspace: أندرويد | iOS

4. Space:


الأدوات المدمجة مع النظام والتي ذكرناها في النقطة الأولى من هذه المقالة، تنطلق وبقوة نحو الاتجاه الصحيح في تقليل استخدام الهاتف، ومع ذلك لا تعطي هذه الادوات الصورة الكاملة لعادة الإدمان على الهاتف، لكن مع تطبيق Space سيأخذك نحو منهج أكثر دقة لتقليل استخدام هاتفك، وذلك استنادًا إلى كيفية استخدامك له، حيث يصنفك Space كأحد أربعة أنواع من مستخدمي الهاتف.

وعلى الرغم من تشابه الميزات الرئيسية للتطبيق مع الخيارات الافتراضية المذكورة سابقًا، إلّا أن Space أيضًا يجعل من السهل التحكم الكامل في هاتفك، فعلى سبيل المثال بنقرة واحدة فقط هي كل ما يتطلبه الأمر لتعطيل إشعارات هاتفك، ووفقًا لبحث Space، فإن مستخدميه يقضون ما معدله ساعتان و 46 دقيقة على هواتفهم مقارنةً بمتوسط ​​4 ساعات و 16 دقيقة للمستخدمين الآخرين، بدوره التطبيق مجاني لجميع المستخدمين، ولكن يمكن إلغاء قفل ميزات معينة عن طريق الترقية إلى النسخة المدفوعة.

تحميل تطبيق Space: أندرويد | iOS

5. RescueTime:


التطبيق الأخير في هذه المقالة، وعلى الرغم من أن هواتفنا دائمًا معنا، إلا أنها ليست هي الطريقة الوحيدة التي تصرف انتباهنا على مدار اليوم، RescueTime هو تطبيق تتبع الوقت وهو متوفر للأندرويد و Linux و macOS و Windows، وأبرز ما في الأمر هو أن الطريقة التي تقضي بها وقتك تتم مراقبتها تلقائيًا، بحيث تحصل على صورة واقعية عن يومك، حتى معه يمكنك تعيين الأهداف، ثم إرسال تنبيهات بشأن الوقت الذي أمضيته.

وكل يوم يولّد التطبيق تقريرا مفصلا عن الوقت الذي تستغرقه وكذلك الإنتاجية، وما إذا كنت قد حققت أهدافك، أيضًا يتيح لك برنامج RescueTime Premium حجب مواقع الويب التي تشتت الانتباه، وتتبع نشاطك في وضع عدم الاتصال، وإضافة إشعارات قابلة للتخصيص والاحتفاظ بدورية يومية مميزة.

تحميل تطبيق RescueTime من موقعه الرسمي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق