404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

الاثنين، 3 ديسمبر 2018

هل حان الوقت لشراء جهاز كمبيوتر جديد ؟ 5 إشارات تؤكد ذلك

هل أنت غير متأكد من شراء جهاز كمبيوتر جديد ليحل محل الكمبيوتر القديم الذي تستخدمه حاليًا ؟ من الصعب معرفة الإجابة. معظمنا يستخدم الحاسوب الخاص به لفترات طويلة جدًا قد تتعدى الخمسة سنوات، خلال هذه المدة تكون قد تعّودت على الطريقة التي يعمل بها الجهاز، وتعلم بالضبط كيف تتعامل مع مشاكله وتتغلب عليها.

 لكن بالتأكيد يجب أن يكون هناك حد لذلك. حتى إذا كان الكمبيوتر الخاص بك الذي اشتريته قبل بضع سنوات يعمل حاليًا بصورة جيدة، سيأتي وقت تشعر فيه أنك متأخر كثيرًا عن التقنيات الحديثة التى ظهرت للنور الآونة الأخيرة. ألم ترى أنه قد حان الوقت لشراء جهاز كمبيوتر جديد ؟ قد تبدو معظم الإشارات الواردة فى هذا المقال جلية لتدفعك نحو ذلك؛ أو على الأقل التفكير فى الأمر وبدء آخذ الخطوة الاولى فيه.

 ربما لن تحتاج إلى تغيير الكمبيوتر بالكامل إذا كنت تستخدم كمبيوتر مكتبي، يمكنك الاحتفاظ بالشاشة على سبيل المثال والاكتفاء بترقية محتويات الكيسة، لكن ذلك لن يفلح إذا كنت تستخدم لاب توب.

دلائل-علي-ضرورة-شراء-جهاز-كمبيوتر-جديد

الإشارة الأولى: لا تستطيع ترقية مكونات الكمبيوتر


لا-تستطيع-ترقية-مكونات-الكمبيوتر

إذا كنت بحاجة إلى ترقية مكونات جهازك وإضافة كرت شاشة جديد أو كرت شبكة أو صوت، لكن هذه الانواع الجديدة غير متوافقة مع المذربورد أو لا توجد أية فتحات متوفرة لإضافة اثنين من الرامات أو أكثر من كرت شاشة، فمن الواضح أنه حان الوقت للحصول على كمبيوتر جديد.

 لا يمكنك ترقية المذربورد فقط بل ستحتاج إلى ترقية جميع المكونات أيضًا، والسبب قد سبق وقمنا بتوضيحه في موضوع سابق حول "5 أسباب تدفعك إلى ترقية المذربورد فى حاسوبك الآن".

ينطبق الأمر نفسه حتي على افضل أجهزة اللاب توب والتى تكون مقيدة نوعًا ما عندما يتعلق الأمر بترقية المكونات، فمعظم الحواسيب المحمولة لا تدعم إضافة أكثر من شريحة رام واحدة أو دعم إضافة قرص صلب ثاني، إذن حان الوقت للترقية.

لاحظ أنه إذا كنت تحتاج أيضًا إلى استخدام شاشة 4K أو توصيل هارد SSD M.2 أو استخدام منافذ USB 3... فإن جميع هذه التقنيات حديثة ولا يمكنك إضافتها لحاسوبك القديم.

شاهد ايضا :- اسعار اللاب توب

الإشارة الثانية: لا تستطيع استخدام أحدث نظام تشغيل


حان-الوقت-لشراء-جهاز-كمبيوتر-جديد

فى الماضي، لم تكن الإصدارات الجديدة من أنظمة تشغيل الكمبيوتر تمثل أولوية كبيرة للمُستخدمين، وذلك لأنه كان كل ثلاث أو أربع سنوات يظهر إصدار جديد فى السوق، وستضطر إلى دفع مبلغ من المال للحصول عليه وتثبيته. نتيجة لذلك، كان البعض يكتفي بنظام التشغيل الذي تم تثبيته مسبقًا على الكمبيوتر عند شرائه.

 لكن هذه الأيام لم تعد الأمور تسير بنفس الطريقة. لقد قامت شركة Apple بإنشاء برنامج للتحديثات السنوية المجانية لنظام تشغيل macOS. ثم تابعتها مايكروسوفت فيما بعد مع إطلاق ويندوز 10، حيث يمكن لمُستخدمي الإصدارات القديمة من ويندوز مثل ويندوز 7 و 8.1 الترقية مجانًا إلى أحدث إصدار من ويندوز 10. نتيجة لذلك،

 أصبحت تحديثات نظام التشغيل أكثر أهمية ومرغوبة. كل نصف عام أو أكثر ستحصل على تحديث جديد يعمل على إصلاح الأخطاء وإضافة مميزات جديدة.

لكن مع كل تحديث جديد، من المرجح أن يكون هناك زيادة في الحد الأدنى من المواصفات المطلوبة فى الكمبيوتر لتشغيل النظام، وبشكل عام يجب أن تكون إمكانيات جهازك متفوقة على الحد الأدني هذا للعمل بشكل جيد. فى بعض الاحيان حتى لن تستطيع الترقية إلى ويندوز 10 بسبب عدم وجود تعريفات متوافقة لجهازك.

إذن، الحل هو شراء كمبيوتر جديد حتى تكون قادر على استخدام أحدث وآخر نظام تشغيل متوفر.

شاهد ايضا :- 3 أدوات تساعدك على تجميع جهاز كمبيوتر حسب ميزانيتك

الإشارة الثالثة: لا تستطيع تشغيل البرامج والألعاب الجديدة


اسباب-شراء-جهاز-كمبيوتر-جديد

إذا كنت من مُحبي ألعاب الفيديو، فإن ترقية مكونات الكمبيوتر أحد الأشياء التى تقوم بها بصفة مستمرة كل فترة حتى تتمكن من تلبية متطلبات تشغيل أحدث الألعاب.

 لكن سوف يأتي يومًا تجد فيه أن عمليات الترقية المستمرة للرامات أو كرت الشاشة ليست منها فائدة لان جهازك لن يكون قادرًا على الوصول إلى المستوى المطلوب وسوف تواجه مشكلة "عنق الزجاجة"؛ أي تشتري كرت شاشة عالي الأداء لكن عند تركيبه على حاسوبك تجد أدائه منخفض على عكس ما كان متوقع بسبب عدم توافق مكونات الهاردوير الأخرى معه.

 لكن بالتأكيد ليست مجرد ألعاب هي التى ستخبرك عمّا إذا كنت بحاجة لشراء كمبيوتر جديد. البرامج أيضًا لها دور، فإن بعض البرامج الاحترافية مثل فوتوشوب تحتوي على حد أدنى من المواصفات، لكنها تحتاج إلى المزيد للوصول إلى مستوى لائق من الأداء.

على سبيل المثال، يكون 2 جيجا رام هو الحد الأدني لتشغيل البرنامج، ولكن شركة أدوبي توُصي بـ 8 جيجا رام. أيضًا مشاهدة الأفلام بجودة عالية على شاشة 4K يحتاج إلى أجهزة قادرة على تشغيلها بسلاسة.

شاهد ايضا :- 8 طرق لـ حل مشكلة 0xc00007b في ويندوز

الإشارة الرابعة: أصبح بطيء جدًا !


الكمبيوتر-اصبح-بطئ-جدا

قد يكون من الصعب تحديد أن الكمبيوتر بطيء، ولكنك ستعرف وتتأكد من ذلك عند ظهور بعض الأعراض مثل استغراق وقت طويل جدًا فى عملية إقلاع نظام التشغيل، حيث يتوجب عليك الإنتظار لمدة 15 دقيقة أو أكثر حتى تكون قادرًا على بدء استعمال الحاسوب. 

أو يتوقف عن العمل فجأة عندما تقوم بفتح الكثير من علامات التبويب في المتصفح، أو عندما تقوم بكتابة جملة كاملة على الكيبورد قبل ظهور كلمة واحدة منها على الشاشة. 

يمكنك التخفيف من بعض من هذه المشاكل من خلال منح جهازك دورة تنظيف شاملة بواسطة البرامج، لكنها ليست الحل المثالي. تذكر أنه إذا كانت الخطوات التى تعمل على تسريع الكمبيوتر لم تعد تفلح الآن، فأنت تخوض معركة خاسرة وسوف تحتاج في النهاية إلى شراء جهاز كمبيوتر جديد.

شاهد ايضا :- 5 عادات بسيطة عليكِ القيام بها لتجنب تباطؤ الكمبيوتر

الإشارة الخامسة: تقوم بإصلاحه أكثر مما تستخدمه


شاشة-الموت-الزرقاء

أحد أكثر العلامات التي تشير إلى أنك بحاجة إلى ترقية، عندما تصبح حل مشاكله عملية روتينية. تهنيج البرامج بدون سبب، عدم القدرة على إنشاء اتصال مستقر بالإنترنت، تلك المشكلة المتعلقة بالتعريفات التي تعتقد أنك أصلحتها تعيد الظهور مرة أخرى. 

أو أن النظام بالكامل يتجمد وتظهر لك الشاشة الزرقاء الخاصة بنظام ويندوز، والتى تعني باختصار أنك بحاجة إلى إعادة تثبيت نسخة ويندوز من جديد. الأمر يصبح أكثر سوءًا إذا كان الحاسوب خارج الضمان منذ فترة طويلة، لذا فأنت فقط من سيقوم بإصلاح هذه المشاكل مرارًا وتكرارًا.

 تذكر أن أجهزة الكمبيوتر لا تعمل إلى الأبد. وقبل أن تتوقف عن العمل نهائيًا، تصبح مشكلة أكثر مما تستحق.

شاهد ايضا :- هل تحتاج فعلًا لإعادة تثبيت الويندوز ؟ كيفية تسريع الويندوز دون إعادة تنصيبه ؟
جميع الحقوق محفوظة لـ كمبيوتر شوت
تصميم : Abdo Hegazy