كيفية استخدام الأمر Ping لاختبار كفاءة الانترنت لديك

أصبح الإنترنت جزءاً لا يتجزأ من حياة المجتمعات العصرية، كما يجب أن تكون خدمة الإنترنت دائمة وسريعة للتمكن من تصفح الويب ومشاهدة المحتوى الرقمي دون تشويش.

ولكن على الأرجح هذا شيء مستحيل! حيث أن مشاكل الاتصال بالشبكة لا مفر منها ولا بد من مواجهتها يومًا ما سواءً نتيجة خلل في الراوتر او عطل من طرف مزودي الخدمة أو مشكلة في الجهاز الذي تستخدمه للوصول إلى الإنترنت.

وهناك في الواقع أسباب كثيرة لهذا الوضع السيئ، لذا ستحتاج البحث عن أسباب حدوث المشكلة وتشخيصها بنفسك قبل الاتصال بمزود الخدمة للحصول على المساعدة. ويمكنك الرجوع الي موضوعنا حول " حل مشاكل الاتصال بالانترنت بضغطة زر مع ويندوز 10 "

يُعد الأمر Ping أحد أول الأشياء التي يجب تجربتها عندما لا يبدو أن اتصالك يعمل بشكل صحيح، إذ يعمل على إرسال حزمًا من البيانات إلى IP محدد على إحدى الشبكات، ثم يتيح لك معرفة المدة التي استغرقها نقل هذه البيانات والحصول على استجابة.

إنها أداة مفيدة لاختبار نقاط متعددة في شبكتك بسرعة. وإليك كيفية استخدامها.

كيفية-استخدام-الأمر-Ping-لاختبار-كفاءة-الانترنت-لديك

إذا كانت هذه هي المرة الأولى لك التي تقرأ فيها عن أمر "Ping" فدعني أقدمه لك بشيء من التفاصيل. اولًا يأتي Ping من مصطلح يستخدم في تقنية "السونار" التي ترسل نبضات من الصوت، ثم تستمع إلى صدى هذا الصوت، والذي يؤكد أن هناك إستجابة.

على شبكة الكمبيوتر، يتم تضمين أداة بينج أو Ping في معظم أنظمة التشغيل، والتي تعمل بنفس الطريقة تقريبًا. يمكنك تنفيذ الأمر "ping" مع عنوان URL تابع لموقع مُعين على الإنترنت أو عنوان IP. وبعدها يُرسل جهاز الكمبيوتر الخاص بك مقدار صغير جدًا من البيانات إلى حاسوب آخر، ثم ينتظر استجابة للتأكد من أن الاتصال يعمل.

عندما تحصل على الاستجابة، توضح لك أداة ping المدة التي استغرقتها كل حزمة من البيانات التي تم إرسالها للقيام برحلة ذهابًا وإيابًا - أو ربما تخبرك بأنه لم يكن هناك رد، وهو ما يترجم إلى وجود مشكلة في الاتصال.

الفكرة بسيطة أليس كذلك ?! ولكن يمكنك استخدامها في الكثير من الأشياء المفيدة. يمُكنك اختبار ما إذا كان الكمبيوتر يستطيع الوصول إلى جهاز آخر - مثل الراوتر الخاص بك - على شبكتك المحلية، أو ما إذا كان يمكنه الوصول إلى حاسوب آخر على الإنترنت.

يمكن أن يساعدك هذا الأمر أيضًا في تحديد ما إذا كانت مشكلة الشبكة موجودة في مكان ما على شبكتك المحلية أم في مكان آخر خارجها.

يمكن أن يساعدك الوقت الذي تستغرقه الحزم للعودة إليك في تحديد ما إذا كنت تُعاني من اتصال بطيء، أو إذا كنت تعاني من فقد الحزم.

لا يهم إلى حد كبير نظام التشغيل الذي تستخدمه على الكمبيوتر. فكل ما عليك هو تشغيل الطرفية أو أداة موجه الأوامر Command Prompt على هذا النظام، بحيث يمكنك استخدام الأمر ping على نظام التشغيل ماك أو لينكس أو أي إصدار من ويندوز.

كيفية تشغيل واستخدام الأمر بينج Ping


كيفية-تشغيل-استخدام-الأمر-بينج-Ping

سنستخدم في هذا الشرح موجه أوامر نظام ويندوز. ولكن كما أشرنا في السطور السابقة، يمكنك استخدام الأمر ping في موجه أوامر Windows PowerShell، أو في تطبيق Terminal على نظام macOS أو أي توزيعة لينكس. وبمجرد أن تدرك كيف يتم استخدام الأمر، فإنه سيعمل بنفس الطريقة في كل مكان.

إذًا، في نظام ويندوز اضغط على مفتاح Win + حرف R معًا لفتح نافذة Run حيث تكتب "cmd" في مربع البحث، ثم اضغط على Enter. بدلًا من ذلك، إذا كنت تستخدم ويندوز 10، يكفي أن تضغط على حقل البحث في شريط المهام ثم كتابة "CMD" حتى تظهر أداة Command Prompt في نتائج البحث، فاضغط عليها لعرض نافذة موجه الأوامر.
cmd

وبعد فتح موجه الأوامر، اكتب "ping" ثم مسافة، ثم اكتب عنوان الموقع أو عنوان IP الذي ترغب في إجراء الاختبار عليه، ثم اضغط على Enter. في الصورة أعلاه، نقوم بإختبار أمر بينج على www.computershot.com وكما هو واضح، نتلقى استجابة طبيعية ومستقرة.

يعرض هذا الرد (الجزء الذي يلي الأمر المِنفذ) عنوان الـ URL الذي تقوم بإجراء الاختبار عليه، وعنوان الـ IP المرتبط بعنوان الـ URL هذا، بالإضافة إلى حجم الحزم التي يتم إرسالها، في السطر الأول.

تُظهر الأسطر الأربعة التالية الردود من كل حزمة على حدة، بما في ذلك الوقت (بالميلي ثانية) الذي استغرقته الاستجابة. أيضًا الـ TTL للحزمة، وهو مقدار الوقت الذي يجب أن يمر قبل أن يتم التخلص من الحزمة أو إنتهاء صلاحيتها. أما في الجزء السفلي، سترى ملخصًا يوضح عدد الحزم التي تم إرسالها واستلامها، وكذلك الحد الأدنى والحد الأقصى ومتوسط وقت الاستجابة.

وفي الصورة المرفقة بالأعلى، نقوم باختبار أمر Ping للتحقق من قدرة الكمبيوتر على الاتصال بالراوتر على الشبكة المحلية باستخدام عنوان الـ IP (والذي يمكنك معرفته من خلال تنفيذ امر "ipconfig" حيث يظهر أمام Default Gateway) الخاص به. وكما هو واضح، نتلقى أيضًا استجابة طبيعية منه.

أما في حال عدم ملاحظة أداة Ping أي استجابة من المواقع أو العناوين التي تقوم بإجراء الاختبار عليها، فهي تتيح لك معرفة ذلك أيضًا. على سبيل المثال، إن لم تستطع الوصول إلي موقع معين وأثناء الاختبار على أداة Ping ظهرت رسالة "مضيف الوجهة غير قابل للوصول" أو كما تظهر في موجه الأوامر [Destination host unreachable]  فمن المؤكد أنك تواجه مشكلة.


هذه هي كيفية استخدام الأمر Ping في أبسط الصور. بالطبع، مثل معظم الأوامر الأخرى، هناك بعض الإضافات التي يمكن تزويد الأمر بها لإجراء مهام متقدمة أكثر.

على سبيل المثال، يمكنك جعل الأمر يستمر في اختبار الاتصال بجهة ما إلى أن تقوم بإغلاق نافذة موجه الأوامر، أو تحديد عدد المرات التي تريد فيها تنفيذ الأمر Ping، او تعيين عدد مرات تنفيذ الأمر... والمزيد.

ping -t


ولكن ما لم تكن تقوم ببعض الاختبارات المحددة بغية تحرّي الخلل وإصلاحه، فلن تحتاج إلى وضع هذه الإضافات المتقدمة. لكن إذا كنت مهتمًا بمعرفتها، فما عليك سوى كتابة الأمر "ping /?" في موجه الأوامر وستظهر لك قائمة تحتوي على جميع الاضافات التي يمكنك استخدامها مع الأمر Ping.

في أي وقت يجب استخدام الأمر Ping ؟


ping

الآن بعد أن عرفت كيفية استخدام الأمر، إليك بعض الأشياء المثيرة للاهتمام التي يمكنك القيام بها من خلاله.

اولًا: اختبار الاتصال بموقع معين (مثل www.computershot.com) أو عنوان IP لمعرفة ما إذا كان يمكنك الوصول إلى وجهة الإنترنت بصورة صحيحة. إذا حصلت على استجابة ناجحة، فأنت تعلم أن جميع أجهزة الشبكات بينك وبين تلك الوجهة تعمل، بما في ذلك محوّل الشبكة في جهاز الكمبيوتر، والراوتر، وأي أجهزة موجودة على الإنترنت بين الراوتر والواجهة (الموقع).

ثانيًا: تنفيذ الأمر Ping متبوعًا برابط موقع معين لكشف عنوان الـ IP الخاص به. فإذا كنت تريد معرفة عنوان الآي بي التابع لموقع معين، فيمكنك تنفيذ الأمر ping لعنوان الـ URL. سوف تُظهر لك أداة ping مباشرة في الجزء العلوي عنوان IP الذي يعمل به.

ping-google

ثالثًا: قم باختبار الاتصال بالراوتر لمعرفة ما إذا كان يمكنك الوصول إليه. هذا ضروري إذا لم تتمكن من إجراء اختبار ping لموقع إنترنت بنجاح، فيمكنك حينئذ تجربة اختبار الاتصال بالراوتر للتحقق مما إذا كان هو السبب أم لا. تتيح لك الاستجابة الناجحة معرفة أن شبكتك المحلية تعمل بشكل جيد، وأن المشكلة في جهاز آخر خارج عن سيطرتك.



رابعًا: بينغ عنوان الاسترجاع أو Loopback Address او LocalHost . فإذا لم تتمكن من اختبار الراوتر بنجاح، ولكن يبدو أنّه قيد التشغيل ويعمل دون مشكلة، يمكنك تجربة اختبار اتصال ما يعرف باسم عنوان الاسترجاع. هذا العنوان هو دائمًا 127.0.0.1 ويتيح لك معرفة أن محوّل الشبكة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك (وبرامج الشبكات في نظام التشغيل) يعمل بشكل صحيح.

ping

لاحظ أن هذه القائمة تستند إلى نهج المقاربة، حيث تقوم باختبار الاتصال بين الوجهة الأبعد أولاً، ثم تتجه إلى الأجهزة المحلية أكثر. يحب بعض الأشخاص العمل بشكل عكسي، بحيث يتم اختبار اتصال عنوان الاسترجاع أولاً، ثم الراوتر (أو جهاز محلي آخر) ثم عنوان الموقع على الإنترنت.

وبالطبع، فإن ما نتحدث عنه في هذه المقالة هو في الغالب حول استخدام الأمر ping لاختبار كفاءة الشبكة وإجراء مهام استكشاف الأخطاء وإصلاحها على الشبكة المنزلية أو التجارية الصغيرة. على الشبكات الأكبر حجمًا، هناك الكثير من التعقيدات. بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت مكلفاً بتشخيص مشاكل الشبكات الأكبر حجمًا، فمن المحتمل أنك تعرف بالفعل كيفية استخدام الأمر ping والعديد من أدوات الشبكات الأخرى.

شاهد هذا الفيديو لتتعرف علي كيفية تشغيل هوت سبوت من اللاب توب بدون برامج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق