متى يعمل الوضع المظلم على توفير البطارية في اللابتوب والهواتف ؟

عندما ترغب في الحد من استهلاك البطارية في الهواتف والحواسب المحمولة، فهناك الكثير من الطرق التقليدية التي يمكنك تجربتها وتساهم في تحقيق ذلك مثل تقليل استخدام التطبيقات ولعب الألعاب نظرًا لأنها تستهلك موارد الجهاز بشكل مكثف، وتعطيل الانترنت عند التوقف عن استعمال الهاتف حتى لا تستمر التطبيقات بالعمل في الخلفية. ويمكنك الاستفادة من هذا الموضوع " تحسين عمر البطارية في أندرويد : 10 نصائح اخري ثَبُتَ نجاحها "

لكن إحدى الطرق الحديثة هي تفعيل ما يُسمى بالوضع المظلم أو الـ Dark Mode في التطبيقات، بحيث يتم إستبدال اللون الأبيض باللون الأسود أو الرمادي الداكن. هذا يساعد على تقليل إجهاد العين أثناء استعمال الهاتف او اللابتوب في الأماكن التي بها مستوى إضاءة منخفض،

 لكن ما مدى فعاليته عندما يتعلق الأمر بتوفير استهلاك البطارية ؟ هل هذا هو السبب الذي يجعل المطورين مهتمين بتضمين خيار تفعيل الوضع المظلم في التطبيقات وأنظمة التشغيل ؟ دعونا نوضح لكم الإجابة بالتفصيل في سطور هذا المقال.

متى-يعمل-الوضع-المظلم-على-توفير-البطارية-في-اللابتوب-الهواتف

فقط على الأجهزة المزودة بشاشات OLED


ربما سمعت من قبل عن شاشات الـ OLED أو Super AMOLED، خاصة إذا كنت في إحدى المتاجر لشراء هاتفًا جديدًا أو تلفازًا، فإذا كان الجهاز مزودًا بهذه الشاشات يتم اعتبارها ميزة ضمن المميزات الأساسية له. السبب في ذلك أن هذه النوعية من الشاشات تكون أفضل بكثير من شاشات LCD و LED المتعارف عليها من سنوات. على وجه التحديد، الإختلاف بينها وبين OLED يكمن في عدم وجود طبقة إضاءة خلفية للبكسلات، بحيث ان كل بكسل في الشاشة مضاء بشكل فردي.

هذا لا يجعل الشاشة أنحف فحسب - بل أيضًا البكسلات السوداء لا تضاء على الإطلاق. والنتيجة هي الحصول على مستوى تباين أعلى أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو، وكذلك توفير إستهلاك البطارية عند استخدام الوضع الليلي، فبما أن الشاشة هي العنصر الأكثر إستهلاكًا للبطارية على اللابتوب والهاتف، إضفاء اللون الاسود اثناء استخدام التطبيقات سيجعل كم كبير من البكسلات مطفأة وهذا بدوره يقلل من الاستهلاك العالي للبطارية من قبل الشاشة.

شاهد ايضا :- أيهما أفضل لك: شحن الهاتف سلكيًا أم لاسلكيًا ؟

متى يقوم الوضع المظلم بتوفير استهلاك بطارية اللابتوب ؟


متى-يقوم-الوضع-المظلم-بتوفير-استهلاك-بطارية-اللابتوب

الإجابة واضحة: إذا كان اللاب توب يحمل شاشة OLED. هناك بالفعل بعض الحواسيب المحمولة المزودة بشاشات OLED  وقد بدأت بالظهور خلال مؤتمر CES 2019 الذي تم عقده في مطلع هذا العام. أبرزها كان لابتوب Spectre x360 15 من شركة HB حيث يحمل شاشة بحجم 15 بوصة من نوع Super AMOLED من سامسونج. كذلك Yoga C730 من شركة لينوفو بشاشة OLED. عددها قد يكون محدود حاليًا، لكن من المتوقع أن تصبح الكثير من مثل هذه النماذج متوفرة في السوق خلال الايام القادمة. 

على أي حال، إذا حصلت على لاب توب يحمل بالفعل شاشة OLED فيمكنك توفير استهلاك البطارية من خلال تفعيل الوضع المظلم الخاص بويندوز 10. يؤدي ذلك إلى تحويل الألوان الخاصة بالتطبيقات بما في ذلك واجهة نظام ويندوز إلى اللونين الرمادي الداكن والأسود. وإذا كنت مستخدمًا لحزمة Microsoft Office سوف تستطيع أيضًا تفعيل الوضع المظلم من خلال الإعدادات.
متصفحات الانترنت الشعبية مثل مايكروسوفت إيدج وجوجل كروم وفايرفوكس تحتوي هي الأخرى على الوضع المظلم. معظم البرامج الشائعة للكمبيوتر أصبحت تتضمن خيار لتفعيل الوضع المظلم، فقط ابحث عنه في الاعدادات وقم بتفعيله وستلاحظ فرق كبير في معدل استهلاك الشاشة للبطارية، حيث ينبغي أن يكون أقل من المعتاد.

ولكن إذا كان اللابتوب لديك لا يستخدم شاشة OLED، فتفعيل الوضع المظلم مثله مثل عدمه! حيث لن يؤثر على الإطلاق في معدل استهلاك البطارية، لكن كما أشرنا في المقدمة، الوضع المظلم له فائدة أخرى وهي الحد من إجهاد العين عند العمل في مكان به إضاءة خافتة.

إذا كنت تهدف إلى توفير استهلاك البطارية، فهناك العديد من الطرق التي تعمل على نظام ويندوز مثل تفعيل خاصية Battery Saver في ويندوز 10 والتقليل من استخدام البرامج الأكثر استهلاكاً للبطارية وإغلاق الجهاز عند عدم استخدامه لفترة. لكن لا تعتقد أن تفعيل الوضع المظلم سيكون من ضمن هذه الطرق طالما ان الشاشة تعمل بلوحة LCD.

شاهد ايضا :- اسعار التابلت في مصر 2019

كيف يتم توفير استهلاك البطارية في الهواتف بواسطة الوضع المظلم ؟



تعتبر شاشات OLED أكثر إنتشارًا في الهواتف الذكية نظرًا لسهولة إنتاجها في أحجام صغيرة. لذا ستجد عدد كبير من الهواتف تحمل شاشة OLED بدلًا من LCD، أبرز مثال على ذلك هو أن جميع الهواتف الرائدة من سامسونج (من سلسلة S و Note) تحتوي على شاشة Super AMOLED التي يتم تصنيعها من قبل شركة سامسونج بذاتها.

نجد أيضًا هواتف الايفون الاخيرة من ابل مدعومة بشاشة OLED بما في ذلك iPhone X و XS و XS Max. بينما تقوم شركة Google باستخدام شاشات OLED في هواتفها تحت العلامة التجارية Pixel منذُ عام 2016. أما بالنسبة للشركات المصنعة الأخرى، فالأمر فوضوي بعض الشيء لكن هناك الكثير من الهواتف الصينية تحمل هذه الشاشات حتى في الفئة المتوسطة.

عمومًا، إذا كنت تريد تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الميزة (وجود شاشة OLED) فتستطيع تفعيل الوضع المظلم من خلال الإعدادات. شركة سامسونج تقدم لمستخدمي أجهزتها وضع Night Mode ضمن واجهة One UI الخاصة بها. بينما الهواتف التي تعمل بإصدار خام من الاندرويد مثل Pixel، فسوف تحصل على هذا الوضع المظلم بعد إطلاق إصدار Android Q. أما بالنسبة لهواتف آيفون من أبل، فهي الاخرى ستحصل على الوضع المظلم كجزء من التحديث إلى إصدار iOS 13 خلال هذا العام.

شاهد ايضا :- كيف تقوم بربط الهاتف او الكمبيوتر بشاشة التلفاز

يعُد تأثير الوضع المظلم على معدل استهلاك البطارية مع شاشات OLED كبير ملحوظ. وقد أكدت شركة جوجل ذلك بنفسها بعدما قامت بإجراء إختبار في مؤتمر المطورين العام الماضي تبين من خلاله أن الوضع المظلم تمكن من توفير ما يتراوح بين 15% و 60% من عمر البطارية عند تفعيله في تطبيق Youtube، هذه بالتأكيد نسبة غير عادية نظرًا لأن معظمنا يستخدم تطبيق يوتيوب على الهاتف لفترات طويلة.

لكن تطبيق يوتيوب ليس وحده الذي يحتوي على الوضع المظلم، تطبيق Facebook Messenger يوفر هذا الوضع في الإعدادات، بما في ذلك متصفح جوجل كروم وعدد كبير من التطبيقات المطورة من شركة جوجل. خلال هذا العام ستشهد الكثير من التطبيقات الشائعة أيضًا دعم الوضع المظلم مثل تطبيق واتساب، وتطبيق فيسبوك، وانستجرام...إلخ. إذا قمت باستخدام الوضع المظلم في كل التطبيقات التي تدعمه، بالتأكيد ستحصل على أقصى استفادة من عمر بطارية هاتفك.

لا تقلق إذا لم يكن هاتفك به شاشة OLED، سواء كنت تستخدم هاتف اندرويد أو آيفون، فهناك العديد من الطرق الفعالة للحفاظ على عمر البطارية وجعله يدوم لأطول فترة ممكنة، تحدثنا عن مجموعة منها في موضوع سابق، لذا ننصحكم بمراجعته.

شاهد ايضا :- 5 أشياء يمكنك القيام بها عندما لا يوجد مساحة فارغة في جوالك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق