ما الفرق بين برامج مكافحة الفيروسات ومكافحة البرامج الضارة ؟

عندما يبدأ أحدهم في البحث عن الحماية وأمان الحاسوب عبر الإنترنت، على الأرجح سيكتشف في النهاية وجود نوعين رئيسيين يتحكمان فى عامل الأمان هذا: مكافحة الفيروسات، ومكافحة البرامج الضارة. الأمر الذي يقودهم إلى السؤال الحتمي: ما هو الفرق بينهما ؟

إذا لم يكن لديك برنامج لمكافحة الفيروسات يعمل على الكمبيوتر الخاص بك، فعندئذ يكون الحاسوب مفتوحًا للتهديدات الأمنية، خاصة إذا كنت متصل بشكل دائم بالإنترنت.

ومع تنامي الفيروسات حاليًا، أصبح من الضروري لكل مُستخدم حماية الجهاز الخاص به بواسطة افضل برامج مكافحة الفيروسات لتجنب أي نوع من الهجمات الأمنية.

بينما على الجانب الآخر، أدوات مكافحة البرامج الضارة تم تصميمها ببساطة لمكافحة الفيروسات "التي تجني الأموال" مثل فيروس الفدية، وأحصنة طروادة.

لكن ما هي الاختلافات الحقيقية بينهما ؟ إذا كنت لا تعرف، فلا تقلق بشأن هذا، نحن على وشك شرح كل شيء في السطور القادمة.

ما الفرق-بين-برامج-مكافحة-الفيروسات-مكافحة-البرامج-الضارة

أولًا: ما هي الفيروسات، وما هي البرامج الضارة ؟


ما-هي-الفيروسات-ما-هي-البرامج-الضارة

قبل أن نتمكن من الإجابة على سؤال ما الفرق بين برامج مكافحة الفيروسات ومكافحة البرامج الضارة ؟ نحتاج أولًا إلى أن نعرف ما هي الفيروسات والبرامج الضارة أساسًا. بالنسبة للفيروسات، فهي متعددة الأنواع أشهرها فيروس Direct Action الذي يتسلل إلى جهازك ثم يقوم بنسخ وتكرار نفسه على القرص الصلب بالكامل من أجل إلحاق الضرر بالكمبيوتر، بما في ذلك إتلاف النظام وتدمير البيانات.

لكن مع مرور الوقت، بدأت تظهر أنواع جديدة من التهديدات الأمنية التى لا تتطابق مع الفيروسات المعتادة، وذلك بسبب أن القراصنة اكتشفوا أنه لم يكن هناك ربح في تدمير البيانات؛ بمعنى أن الفيروس يتسبب نعم في خسارة للمُستخدم؛ لكن ماذا استفاد مطور الفيروس من ذلك ؟ لا شيء !. هذه الحقيقة جعلت القراصنة أكثر اهتمامًا بجني الأموال لأنفسهم أكثر من اهتمامهم بالتسبب في خسائر. من هنا، بدأت البرامج الضارة بالظهور. 

البرامج الضارة هي مصطلح شامل يرمز إلى مجموعة متنوعة من البرامج الخبيثة مثل: برامج التجسس، وبرامج الإعلانات المتسللة، والفدية، والفيروسات. نعم.. كما قرأت! الفيروسات من البرامج الضارة، لكن ليست كل البرامج الضارة فيروسات. فيما يبدو أن الأمر مربك، لكن ستفهم ماذا أعني لاحقًا.

عمومًا، البرامج الضارة يمكن استخدامها لأشياء مثل سرقة معلومات بطاقة الائتمان، أو الكشف عن كلمات سر حساباتك على الإنترنت، وإرسال رسائل إلكترونية مؤذية.. وما إلى ذلك. بحيث يتم برمجتها لخدمة مطوريها بطريقة يمكن تولد لهم ربح. كل من Adware و Spyware و Rootkits و Trojans أنواع مختلفة من البرامج الضارة.

أما الفدية فهو أحدث شكل من أشكال البرامج الضارة التي تسيطر حاليًا على الإنترنت (إقرأ عن فيروس WannaCry لتفهم تحديدًا ماذا أعني بذلك.) إذ يقوم البرنامج ببساطة تشفير البيانات ومنع الوصول إليها أو حتى استخدام النظام إلا بعد دفع فدية قدرها مبلغًا باهظًا من المال لتحريرها.

شاهد هذا الموضوع لتفهم اكثر :- تاريخ فيروسات الفدية RANSOMWARE : كيف بدأت وكيف انتشرت والي متي ؟

مع كل ذلك، تعتبر الفيروسات تهديدات أمنية قديمة، والمقصود هنا أنها كانت موجودة لبعض الوقت فى التسعينات ومطلع الألفية الثالثة ولم تتغير كثيرًا، نفس الأفعال المؤذية تتم إلى وقتنا الحالي. لكنها لا تستخدم من قبل القراصنة، لأنه كما أشرنا، لا يوجد هناك ربح من إفساد البيانات فالكثير يركز الآن على البرامج الضارة.

لهذا السبب، تطورت العديد من الشركات المتخصصة فى مكافحة الفيروسات للقيام بأكثر من مجرد "مكافحة الفيروسات العادية" بل تشمل أيضًا مكافحة البرامج الضارة الخبيثة مثل الديدان Worms ، والكيلوجرز KeyLoggers ، والروتكيت Rottkit وهي روابط خفية ضارة على الإنترنت.

إذن، فلماذا لا تزال شركات مكافحة الفيروسات تسمى نفسها كذلك، لما لا يمكننا تسمية برنامج أفاست أو أفيرا على سبيل المثال بأدوات مكافحة البرامج الضارة ؟ السبب أنه منذ أن انتشرت الفيروسات وتصدرت عناوين الأخبار في التسعينات، ركزت شركات الأمن والحماية وجودها على مكافحتها. هذا أدنى إلى توليد مصطلح "مكافحة الفيروسات". كل ذلك يتلخص في التسويق. معظم الناس يعلمون بشأن فيروسات الكمبيوتر وماذا تفعل. لكن لا يعلمون شيئًا عن البرامج الضارة.

قد يهمك ايضا :- جميع برامج AVG لمواجهة فيروسات الفدية RANSOMWARE وفك تشفير الملفات

ثانيًا: ما هي برامج مكافحة الفيروسات ومكافحة البرامج الضارة ؟


ما-هي-برامج-مكافحة-الفيروسات-مكافحة-البرامج-الضارة

بالتأكيد هناك اختلافات رئيسية بين برامج مكافحة الفيروسات ومكافحة البرامج الضارة بشكل يتجاوز الدلالات اللغوية. إن ما يميز هذه الشركات أو البرامج هو أنواع البرمجيات الخبيثة التي يتخصصون فيها وكيفية تعاملهم معها. عادًة ما يتعامل برنامج مكافحة الفيروسات مع التهديدات الأمنية القديمة الراسخة، مثل فيروسات حصان طروادة Trojan والديدان Worm

على الجانب الأخر، تركز برامج مكافحة البرامج الضارة عادًة على التهديدات الأمنية الجديدة، مثل البرمجيات الخبيثة متعددة الأنواع سواء برامج إعلانية، برامج تجسس، برامج سرقة..إلخ. يحمي برنامج مكافحة الفيروسات المُستخدمين من البرامج الضارة الدائمة التي يمكن التنبؤ بها، لكنها لا تزال خطيرة.

أما برنامج مكافحة البرامج الضارة يحمي المُستخدمين من التهديدات الأكثر خطورة الحديثة التي قد انتشرت قبل ساعات أو أيام قليلة. فهي تقوم بتحديث قاعدة البيانات الخاصة بها يوميًا عدة مرات وبشكل أسرع من برامج مكافحة الفيروسات.

يعني ذلك أنها تقدم حماية أفضل ضد البرامج الخبيثة الجديدة التي قد تواجهها أثناء تصفح الإنترنت. على النقيض، فإن برامج مكافحة الفيروسات هي الأفضل في تدمير البرامج الخبيثة التي قد تأتي من مصادر محلية مثل البريد الإلكتروني أو الفلاش ميموري USB.

يمكن ان يفيدك ايضا :- كيف تقوم بتنظيف جهازك من الفيروسات باستخدام اسطوانة الإنقاذ BITDEFENDER RESUCE

ثالثًا: أي منهم يجب عليك أن تستخدمه ؟


برامج-مكافحة-الفيروسات-ومكافحة-البرامج-الضارة

لا يمكن لأي تقنية أن تحصل على كل شيء وتكون هي المسيطرة على المجال. لهذا السبب، ينصح الخبراء الأمنيون بنهج يُسمى "تعدد الطبقات" بحيث يكون لديك أكثر من نوع واحد من البرامج المتخصصة في البحث عن التهديدات الأمنية لكشفها من زوايا مختلفة، نظرًا لأن كل برنامج له آلية العمل الخاصة به.

إن أفضل رهان هو استخدام كلاهما معًا، بحيث يقوم برنامج مكافحة الفيروسات بكشف التهديدات القديمة والخطيرة، وبرنامج مكافحة البرامج الضارة يقوم بكشف التهديدات الأمنية الأكثر تقدمًا. 

لذا، فمن الأفضل استخدام البرنامجين معًا لتحقيق أفضل مستوى حماية.وإذا كنت تستخدم كمبيوتر حديث، فلا داعي للقلق بشأن تأثير تشغيل برنامجين حماية معًا فى نفس الوقت، حيث أن معظم برامج الحماية حاليًا تتكيف مع هذا الوضع بحيث تعمل جنبًا إلى جنب مع برامج مكافحة البرمجيات الخبيثة مثل برنامج Windows Defender الإفتراضي لحماية المُستخدمين لأجهزة ويندوز 10.