لماذا لا يتم تقدير عمر بطارية اللابتوب بشكل صحيح أبداً ؟

ثمة مشكلة مشتركة بين اجهزة اللاب توب والأجهزة اللوحية او التابلت والهواتف فهي لا تعرف بالضبط عدد ساعات الطاقة المتبقية أو كم من الوقت يمكن استخدام الجهاز قبل أن تحتاج إعادة شحن البطارية.

على سبيل المثال، عندما تمرر مؤشر الماوس نحو أيقونة البطارية على شريط المهام في ويندوز سيظهر نص يُشير إلى عمر البطارية المقدر (كما موضح في الصورة أدناه) والذي قد يكون ساعتين أو خمس ساعات، ثم عندما تتحقق مرة اخرى من عمر البطارية بعد مرور بضع دقائق تجده تراجع إلى ساعة واحدة ! والأسوأ من ذلك، أن تنفذ طاقة البطارية تمامًا ويفصل اللاب توب فجأة دون سابق إنذار.

عادًة ما يقوم المستخدم بشراء بطارية جديدة لحل هذه المشكلة ظنا منه أن تدهور حالة البطارية القديمة كان هو السبب... وهذا صحيح إلى حد ما، لكن يمكن التخلص من هذه المشكلة أيضًا بواسطة عملية بسيطة تسمى "Battery Calibration" والتي سيكون لنا حديث تفصيلي عنها في مقال آخر، أما الآن دعونا نركز على العوامل المؤدية لحدوث هذه المشكلة على أجهزة الكمبيوتر المحمولة تحديدًا.

لماذا-لا-يتم-تقدير-عمر-بطارية-اللابتوب-بشكل-صحيح-أبداً

قد يهمك هذا الموضوع :- اسعار اللاب توب - اسعار التابلت في مصر

يتم إعتماد عمر البطارية المقدر حسب استخدامك الحالي



تنفد طاقة البطارية بشكل أسرع في ظل الاستخدام الكثيف نسبيًا، وكل ما على اللاب توب الخاص بك القيام به هو مراقبة مدى سرعة استنفاد بطاريته خلال الدقائق القليلة الماضية ثم إجراء عمليات حسابية معقدة لتقدير عدد ساعات الطاقة المتبقية حيث تستطيع القيام بعملك قبل المطالبة بتوصيل الشاحن.

ولذلك سترى عددًا مختلفًا من الساعات المقدرة اعتمادًا على معدل الاستهلاك الحالي للموارد (المعالج، القرص الصلب، الرامات، كارت الشاشة...إلخ)، حتى لو كانت البطارية ممتلئة بنسبة 100%.

على سبيل المثال، قد يقدر اللابتوب عمر بطارية يصل إلى عشر ساعات وذلك في حالة إذا قمت بخفض مستوى سطوع الشاشة قليلًا ولا تقوم بأي أعمال سوى تصفح المواقع على الإنترنت أو قراءة المستندات، فهي مهام خفيفة ولا تستهلك كثير من موارد الجهاز.

على الجانب الآخر، إذا قمت برفع مستوى سطوع الشاشة إلى أقصى حد وقمت بتشغيل لعبة أو فيديو بجودة 4K أو برنامج يتطلب موارد تشغيل عالية، سيتم تقدير عمر البطارية بساعة أو ساعتين على الأكثر.
إنه مجرد تنبؤ حاسوبي. فإذا رأيت تقديرًا بالدقائق يمكنك جعل البطارية تدوم لفترة أطول من خلال تقليل المهام التي تقوم بها. بينما إذا رأيت تقديراً بالساعات، فلا تظن أن البطارية ستدوم إلى هذه الفترة الطويلة في حال قمت بإجراء مهام أكثر استنزافًا للموارد مثل الانتقال من تصفح الإنترنت إلى تشغيل لعبة.

ولاحظ أن تقدير عمر البطارية لا يعتمد على استخدامك في الوقت الفعلي فحسب، بل وأيضًا على معدل استهلاك المهام التي تعمل في الخلفية. على سبيل المثال، قد يقوم نظام ويندوز بتثبيت تحديث جديد في الخلفية بينما تقوم بتصفح الإنترنت، وهو ما يؤدي زيادة العبء على البروسيسور واستنزاف طاقة البطارية بسرعة أكبر، وبالنتيجة ينخفض التقدير المحدد لعمر البطارية.

ومع ذلك، حتى لو لم يقوم ويندوز بتثبيت تحديثات جديدة، فإن بعض مواقع الويب التي تزورها قد تحتوي على إعلانات فيديو تعمل بشكل تلقائي - والتي تستهلك أيضًا موارد الجهاز دون علمك.

كل ما نعنيه من السطور السابقة هو ان اللاب توب يقوم بإجراء تقدير بناءً على المعدل الحالي لاستنزاف البطارية، لهذا السبب لا يكون العمر المقدر مستقر أو دقيق بنسبة 100% حيث أن الحاسوب لا يستطيع التنبؤ بالمستقبل، فقط يخمن بناءً على الوضع الجاري.

مثلما الحال مع جميع المكونات الإلكترونية الأخرى، فإن حالة البطارية تتدهور مع مرور الوقت نتيجة الاستخدام المتكرر وهذا يعني انحدار كفاءتها وفقدان قدرتها على تخزين نفس معدل الطاقة المعتاد عليه.

ومن ناحية أخرى، يعجز الجهاز المسؤول عن مراقبة مقدار السعة المتبقية للبطارية عن معرفة كمية الطاقة الحقيقية الموجودة حاليًا، وبالنتيجة سيعطي تقديرات غير دقيقة. لهذا السبب تحديدًا تحدث مشكلة انطفاء اللاب توب فجأة ودون سابق إنذار رغم أن نظام ويندوز يخبرك عن وجود ما يقرب من 10 إلى 20 في المئة من الطاقة المتبقية في البطارية.

وتختلف أجهزة اللاب توب عن بعضها البعض من ناحية تقدير عمر البطارية. فالفكرة هنا أن كل بطارية تحتوي بداخلها على دائرة إلكترونية مخصصة للإعلام نظام التشغيل عن قدرة البطارية وحالتها. ولكن، إذا وجدت أن اللابتوب الخاص بك يفصل فجأة في حين أن ويندوز كان يشير إلى الطاقة المتبقية في البطارية بنسبة 20% أو 10% فقد تحتاج البطارية إلى إعادة معايرة Battery Calibration.

إنها عملية بسيطة يمكن لأي شخص أن يقوم بها، حيث كل ما هو مطلوب تفريغ طاقة البطارية تمامًا حتى 0% ثم إعادة شحنها بالكامل حتى 100% والغرض من ذلك ليس جعل البطارية تدوم لفترة أطول، بل مساعدة الجهاز على فهم مقدار الطاقة في البطارية وتقديم تقديرات أكثر واقعية. ويمكنك الاستفادة من هذا الموضوع " معايرة بطارية اللاب توب "
وإذا كنت بحاجة إلى التحقق من حالة البطارية وقدرتها والعمر الافتراضي لها. يمكنك إنشاء تقرير عن كفاءة البطارية في نظام ويندوز وقد شرحنا كيفية فعل ذلك في موضوع سابق. " كيفية معرفة كفاءة بطارية اللابتوب والعمر الافتراضي لها بدون برامج "

وفي هذا التقرير يمكنك رؤية "سعة التصميم Design Capacity" فهو يبلغ عن مقدار الطاقة الأصلي للبطارية منذ أن خرجت من الشركة المصنعة. بينما "سعة الشحن الكاملة Full Charge Capacity" تشير إلى كمية الطاقة موجودة حاليًا. بشكل مؤكد ستجد أن سعة الشحن الكاملة أقل من سعة التصميم وذلك بسبب تدهور البطارية.

على أجهزة Macbook يمكنك أيضًا معرفة حالة البطارية بدون تثبيت تطبيقات خارجية، فكل ما عليك هو الضغط مع الاستمرار على مفتاح Option ثم النقر على أيقونة البطارية في شريط القوائم العلوي. ستظهر قائمة منسدلة تحتوي على خانة Condition والموضح أمامها تقديرًا لحالة البطارية في الوقت الراهن. إذا كان "Normal" فهذه إشارة جيدة، لكن إذا وجدت "Replace Soon" أو "Replace Now" فذلك يشير إلى تدهور حالة البطارية بنسبة كبيرة ويجب عليك استبدالها. 

كما هو واضح، فإن هناك عوامل كثيرة تجعل عمر البطارية المقدر غير دقيق على الإطلاق، بل من الأفضل إعتماد النسبة المئوية لمعرفة كم من الوقت يمكن استخدام اللابتوب قبل أن تحتاج إعادة شحن البطارية. ولكن إذا لاحظت أن حتى النسبة المئوية غير صحيحة، فقم بإعادة معايرة البطارية حتى يستطيع الجهاز أن يدرك بالضبط مقدار الطاقة التي يمكن أن تخزنها البطارية بالفعل.

سيهمك ايضا :- معرفة البرامج الأكثر استهلاكاً للبطارية في ويندوز 10 بدون برامج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق