طرق فعالة تحمي عينيك من اضرار شاشة الكمبيوتر أو الهاتف

غالبًا ما نقضي ساعات طويلة من وقتنا في النظر إلى الشاشات الإلكترونية سواءً الخاصة بالكمبيوتر أو اللاب توب أو الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي...أيًا كان. لعل معظمكم على دراية بأن هذه الشاشات تلحق الضرر بالعين، ربما يكون ذلك في الإصابة باحمرار العين وجفافها، أو يصل الأمر إلى حدوث ضبابية الرؤية أو ضعف البصر. أظهرت الأبحاث الحديثة أن 59 في المائة من الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر بشكل روتيني يعانون من أعراض إجهاد العين والتي تسمى أيضًا "متلازمة رؤية الكمبيوتر".

عمومًا، عندما تبدأ هذه الأعراض بالظهور عليك بالذهاب للطبيب فورًا حتى لا يتطور الضرر. ولكن إذا كنت تخشى التعرض لمثل هذه الحالات إذا كنت شخصًا مهووسًا بالكمبيوتر، فهناك عدة طرق ونصائح لمنع إجهاد العين وتقليل مخاطر الجلوس كثيرًا أمام شاشات الحاسب، بعضها مجرد عادات بسيطة يمكنك القيام بها بشكل يومي. إذن، دعونا نسلط الضوء عليها فيما يلي.


الطريقة الأولى: أداء تمرينات العين



من الأسباب الشائعة لإجهاد العين هو التركيز على شاشة الكمبيوتر طوال الوقت، سواءً عند لعب ألعاب الفيديو أو عند إنجاز مهام العمل. لتقليل هذه المخاطر الناتجة عن تركيزك المستمر على الشاشة، قم بأداء تمرينات العين. قد يبدو هذا معقدًا لكنه شيء في غاية السهولة.

هناك الكثير من التمرينات لكن يُنصح أطباء العيون بالتمرين الذي يسمي "20-20-20" كونه أكثر فعّالية. خُطوات هذا التمرين تُكمن في أن يقوم المُستخدم على الاقل كل 20 دقيقة بالنظر إلى شيء يبعد عنه 20 قدمًا (6 أمتار) لمدة لا تقل عن 20 ثانية. بهذه الطريقة، تكسر الضغط المفروض على العين بسبب التركيز على الشاشة.

هناك تمرين آخر يتمثل في النظر بعيدًا إلى شيئًا ما لمدة 10-15 ثانية، ثم النظر إلى شيء آخر عن قرب لمدة 10-15 ثانية. ثم إلى شيء بعيد..وهكذا. كرر هذا الأمر 10 مرات خلال اليوم. إذ يقلل هذا التمرين من خطورة تركيز عينيك على الشاشة بعد العمل على الكمبيوتر لفترة طويلة.

إذا لم يكن هناك شيء بعيد للنظر إليه أثناء أداء التمرينات الموضحة، فقم بالتمشي بعيدًا عن المكتب. قد يكون الجلوس أثناء العمل طوال اليوم أمرًا غير صحي، لذلك يمنحك هذا عذرًا للمشي قليلًا ثم مواصلة عملك مرة أخرى.

يمكنك ايضًا اعتماد الأدوات الرقمية للحد من إجهاد العين ومساعدتك على أداء التمرينات بشكل ممتع ومحفز. على سبيل المثال، يتيح لك تطبيق Eye Care Plus المتاح لنظام أندرويد إتمام مهام يومية تركز على تخفيف عبء شاشات الكمبيوتر على عينك وبطريقة مميزة جدًا، أنصحكم بتجربته.

الطريقة الثانية: اجعل ضوء الشاشة أقلل ضررًا على العين



تعاني العين من الإجهاد بفعل الضوء المنبعث من الشاشة، ولذلك ستحتاج إلى ضبط هذا الضوء بحيث يكون أقل ضررًا. يمكنك تحقيق ذلك بشكل برمجي إما عن طريق تفعيل وضع Light Night في ويندوز 10 من خلال قائمة Action Center.

ويمكن أيضًا استخدام برنامج f.lux والذي يعمل على تقليل الإضاءة الزرقاء المنبعثة من الشاشة من خلال جعل اللون الأبيض برتقالي أو أحمر فاتح والذي بدوره يوفر راحة مشاهدة أفضل على المدى الطويل.

إقرأ أيضًا: كيفية الحد من إجهاد العين اثناء استخدام الحاسوب بدون برامج

تحتوي بعض الشاشات أيضًا على إعداد داخلي يجعل الضوء أسهل على عين المُستخدم. على سبيل المثال، تستخدم شركة Philips وضع Low Blue الذي يمكنك تفعيله من خلال إعدادات ضبط الشاشة، بينما شركة Benq لديها وضع Low Blue Light المتضمن كذلك في لوحة التحكم.

شركة HP هي الأخرى لديها وضع Blue Light وهو تأثير لوني يغطي الشاشة بالكامل لحماية العين. هناك شركات عديدة أخرى تفعل نفس الشيء، لذلك أبحث في إعدادات الشاشة بحثًا عن خيار يحد من الضوء الأزرق.

الطريقة الثالثة: ارتداء النظارات التي تحد من الضوء الأزرق



إذا كنت ترد حل عملي وفعّال أكثر، قد تحتاج إلى شراء نظارة طبية خاصة بالأشخاص الذين يعملون أمام شاشات الكمبيوتر فترات طويلة، حيث أن عدساتها مصممة للتصدي إلى أضرار هذه الشاشات على العين.

أما إذا كنت ترتدي نظارة بالفعل، فلماذا لا تعززها بالقدرة على منع إجهاد العين من الشاشات ؟ حيث أن النظارات العادية ليست مثالية للتركيز على شاشة الكمبيوتر وقد تسبب جفاف العين وعدم الراحة.

لذلك قم بإضافة لها عدسة ثنائية التي تستخدم للحد من الضوء الأزرق، مثل العدسات الفوتوكرومية، فإنها تحافظ على عينيك من ضوء الشاشة الضار حتى إذا كنت تجلس أمام الجهاز لساعات طويلة جدًا.

الطريقة الرابعة: تغيير إعدادات العرض



إجراء بعض التغييرات على إعدادات العرض من نظام التشغيل سيكون له تأثير واضح في تقليل إجهاد العين. على سبيل المثال، قم بخفض إضاءة الشاشة بحيث يتناسب مع اضاءة المكان المحيط.

ليس من الجيد أبدًا ضبط مستوى سطوع الشاشة على نسبة 100% إلى في حالات خاصة مثل استخدام اللابتوب تحت أشعة الشمس. لذا، كلما قمت بخفض إضاءة الشاشة كلما كان ذلك أفضل لراحة عينيك.

يُفضل أيضًا أن تختار حجم خط مناسب بدلًا من الحجم الافتراضي الذي يحدده نظام التشغيل، خصوصًا إذا كنت تتعامل مع شاشة كبيرة بجودة عالية، فالخط الأكبر يعكس وضوح القراءة والكتابة عند استخدام الكمبيوتر. وبمناسبة ذكر الكتابة، يُفضل أن تقوم بإختيار اللون الأسود للنص واللون الأبيض للخلفية عند إنشاء مستندات طويلة.

أيضًا ستحتاج إلى إجراء تغييرات على الالوان حتى تناسب مستوى بصرك. كل هذه الاعدادات موجودة في ويندوز 10 ويمكنك العثور عليها في قسم Ease of Access داخل تطبيق Settings، فسوف تجد أسفل Vision على القائمة الجانبية اليسرى عدد من الإعدادات المتعلقة بتكبير الخط، تكبير مؤشر الماوس، تعيين التأثيرات اللونية...إلخ. قم بقضاء بعض الوقت في التلاعب بهذه الإعدادات حتى تكون قادرًا على التعامل على الجهاز بشكل أفضل.

الطريقة الخامسة: غلق العين بإستمرار



يمل الكثير من مستخدمي اجهزة الكمبيوتر إلى التحديق على الشاشات دون ومض العين، فيكون التركيز أعلى عند مشاهدة الأفلام والبرامج التلفزيونية وعند اللحظات المثيرة أثناء اللعب. هذا عادًة يكون تأثيره جفاف العين والتهابها، وتشتد خطورة هذه الأعراض على المدى الطويل.

ولذلك من الجيد إغلاق عينيك للحظات كل مدة قصيرة أثناء العمل أمام شاشات الكمبيوتر لضمان حصول العين على الرطوبة التي تحتاجها. أما إذا كنت تعاني بالفعل من جفاف العين، فيجب استشارة الطبيب حول قطرات طبية مناسبة يمكن استخدامها على مدار اليوم.

الطريقة السادسة: تقليل وهج الشاشة



قد يتسبب الوهج الناتج عن انعكاس الإضاءة على شاشة الكمبيوتر إلى إجهاد العين. لذلك إذا وجدت أن هناك مصدر إضاءة ينعكس على شاشة جهازك، فحاول تقليله إما من خلال وضع طبقة Anti-Glare إضافية على الشاشة أو محاولة طلاء غرفة المكتب بلون داكن. أما إذا كنت شخصًا يرتدي نظارة، فقد تحتاج إلى اختيار عدسات مضادة للانعكاس (Anti-Reflective) فهي تقلل من توهج الضوء المنعكس على الأسطح الأمامية والخلفية لعدسات نظارتك. عمومًا، لا يضع الضوء الزائد ضغطًا على عينيك فحسب، بل يجعل قراءة النصوص أكثر صعوبة أيضًا، مما يجعلك تركز أكثر بعينك على الشاشة، وهذا غير مطلوب.



يتفاعل الكثير منا مع الشاشات الالكترونية يوميًا سواءً في العمل أو في المنزل، لكن قلة قليلة فقط تفكر في كيفية تأثيرها على أعينهم. الآن أنت تعرف بعض الطرق التي يمكن أن يضر بها التحديق في الشاشة عينيك وكيفية تجنبها. ومع ذلك، دعني أسألك: هل عانيت في أي وقت مضى من إجهاد العين نتيجة استخدام الكمبيوتر أكثر من اللازم ؟ كيف قمت بحل المشكلة ؟ اسمحوا لنا أن نعرف من خلال حقل التعليقات أدناه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق