404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

الجمعة، 28 سبتمبر 2018

ماذا تفعل إذا لم يقرأ الكمبيوتر الرامات بعد تركيبها على اللوحة الأم

بالتأكيد هي جزء أساسي من مكونات أي جهاز كمبيوتر ولا يمكن الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال ، فكيف ستسير الأمور على نحو فعال دون وجود ذاكرة عشوائية أو "رامات" ؟ بالطبع، لن يعمل الكمبيوتر على الإطلاق. علاوة على ذلك، تعتبر الرامات من أكثر أجزاء الكمبيوتر تأثيرًا على الأداء والسرعة بعد المعالج والقرص الصلب، مع الأخذ فى الإعتبار أن ترقية الرامات ايضًا عملية سهلة جدًا ولا تحتاج إلى أي تعقيدات، فأنا لا أري هناك صعوبة فى شراء شريحة رام وتركيبها فى المذربورد سواء الخاصة بالكمبيوتر المكتبي أو المحمول، ولذلك نادرًا ما يحدث خطأ أو مشكلة فى الكمبيوتر بسبب تغيير الرام أو ترقيتها. ورغم ذلك، هناك بعض الأسباب قد تجعل الرامات الجديدة غير مقبولة على الكمبيوتر الخاص بك؛ أو لنفترض أنه لم يقرأ الرامات على الإطلاق بالرغم من قيامك بتركيبها على اللوحة الأم، وبطبيعة الحال هو أمر محبط للغاية لأنك حين تقوم بالترقية ستكون متحمس جدًا لملاحظة فرق الأداء. ووفقًا لهذا السبب، قمنا بإعداد هذا الموضوع لنناقش فيه بعض الأمور والطرق التي يجب إتباعها عند مواجهة مشكلة الكمبيوتر لا يتعرف على الرامات بعد تركيبها على اللوحة الأم، فدعونا نبدأ مباشرًة فى السطور القادمة.

حل-مشكلة-الكمبيوتر-لايقرأ-الرامات-بعد-تركيبها

اولًا: تأكد من تثبيت الرامات فى اللوحة الأم


حل-مشكلة-الكمبيوتر-لايقرأ-الرامات-بعد-تركيبها

إذا قمت بشراء الذاكرة العشوائية أو الرامات ومن ثم تركيبها بنفسك فى الكمبيوتر أو اللاب توب الخاص بك، فغالبًا هذا هو سبب عدم قراءة الجهاز للرامات أو التعرف عليها، إنه ببساطة عدم تثبيت الرامات بشكل صحيح في المنفذ المخصص لها على اللوحة الأم، وبالتالي تكون النتيجة عدم إعتراف الجهاز بوجود رامات موصلة اصلًا باللوحة الأم. وعلى الرغم من أن الرامات اسهل جزء يمكن تركيبه فى الكمبيوتر إذا تمت المقارنة بتركيب معالج أو كرت شاشة أو قرص صلب؛ إلا أن البعض قد لا يعرف الكيفية لتأدية العملية بنجاح وعلى نحو صحيح. إذًا كل ما عليك هو التحقق من تثبيت الرامات داخل منفذ اللوحة الأم جيدًا.

إذا كنت تستخدم كمبيوتر مكتبي، قم بإزالة الغطاء الجانبي لكيسة الكمبيوتر ومن ثم اضغط بقوة وبرفق فوق شريحة الرام، مع التأكد من أن القفلين المتواجدين فى بداية ونهاية المنفذ مغلقين بشكل مُحكم على الشريحة، حيث يجب أن تسمع صوت "ضغطة زر" تشير إلى إتمام تركيب الرامات فى المنفذ بشكل كامل. كذلك الحال مع اللاب توب ، ولو أن إمكانية إزالة وترقية الرام ستكون صعبة ومعقدة نوعًا ما ولكنك مضطر لفعل ذلك، على العموم، تأكد من إدخال شريحة الرام بزاوية فى المنفذ الخاص بها على اللوحة الأم، ثم أدفعها للأسفل حتى تستقر فى مكانها، ويجب ايضًا أن تسمع صوت "ضغطة" تعني أن الرامات أصبحت مُثبتة على اللوحة جيدًا. حينما تقوم بذلك، ينبغي أن يتعرف الكمبيوتر على الرامات دون أي مشاكل.

ثانيًا: تنظيف نواقل الإتصالات في الرام


لم-يقرأ-الكمبيوتر-الرام-بعد-تركيبها

إذا كانت الذاكرة العشوائية لديك تظهر أخطاء أثناء تشغيل الكمبيوتر أو لم يتم التعرف عليها من الأساس، فمن المحتمل أن يعود ذلك إلى تراكم الغبار والأتربة على منفذ الرام أو وجود عوائق أخرى فى نواقل الإتصالات المسئولة عن نقل البيانات من وإلى الذاكرة بالإضافة إلى توصيل الطاقة والتى تكون عادة باللون الذهبي على الطرف السفلي للذاكرة. كل ما عليك هو ازالة الشريحة من المذربورد ثم تقوم بتنظيفها جيدًا بواسطة نكاشة أذُن قطنية مغموسة فى كحول أيزوپروپيل أو سائل Akai ثم تمريرها فوق نواقل الاتصالات بالكامل. انتظر بعض الوقت إلى أن يتم تبخر الكحول او السائل تمامًا، بعد ذلك احدق النظر جيدا على نواقل الاتصالات بحثًا عن أي أتربة متبقية أو أجزاء مبعثرة من القطن. يُفضل أن تقوم بتطبيق نفس الخطوات على منفذ الرامات فى اللوحة الام ليتم تنظيفه من الداخل جيدًا حتى تكون العملية مكتملة بنجاح. حينئذ، قم بإعادة تركيب الرامات مرة أخرى وحاول تشغيل الكمبيوتر لتلاحظ ما إذا تم حل المشكلة أم مازالت موجودة. لا تيأس إذا ظل الحال كما هو عليه؛ لدينا مزيد من الفرص الأخرى.

ثالثًا: تحقق من توافقية اللوحة الأم مع الرامات


حل-مشكلة-توافق-الرامات

من المهم إدراك عند شراء رامات جديدة أنه لا يوجد نموذج واحد من الذاكرة العشوائية للحواسيب المكتبية ونموذج واحد لاجهزة الاب توب ، هناك أجيال وسرعات وأنواع مختلفة من الرامات والتي يجب أخذها بعين الإعتبار جيدًا حتى لا تقوم بشراء رامات اعلى من الحد الأقصى المسموح به من قبل اللوحة الأم أو أقل من الحد الأدني، بل تكون متوافقة تمامًا مع اللوحة الام والمنفذ الصحيح، بمعنى أن اللوحة الأم إذا كانت تدعم فقط جيل DDR4 من الرام؛ فلن تقبل رامات من الجيل السابق (DDR3). 

كنا قد قمنا سابقًا بتسليط الضوء على 4 اشياء عليك ان تضعها في اعتبارك عند شراء رامات جديدة وقد ذكرنا فى أول شيء " توافق الرامات مع اللوحة الأم " فأنصحك بمراجعته إذا كنت مهتمًا بالأمر. لكن وبشكل مختصر، لدي اللوحة الأم حد أقصي من حجم الذاكرة العشوائية المدعوم، وهذا يتضمن جميع النوافذ الموجودة معًا، ربما يكون هذا الحجم 8 جيجابايت أو 16 أو 32 جيجابايت؛ مما يعني أنه إذا كانت اللوحة الأم يبلغ حدها الأقصى لحجم الرام 32 جيجابايت وتحتوي على 4 منافذ للرام، فإن كل منفذ يجب أن يحتوي على شريحة رام واحدة بحجم 8 جيجابايت فقط، إذا وضعت شريحة بحجم 16 جيجابايت سيؤدي إلى عدم التعرف عليها من قبل الكمبيوتر.

ويمكنك معرفة الحد الاقصى لحجم الرام المدعوم فى اللوحة الأم الخاصة بجهازك عن طريق العودة إلى موضوع معرفة موديل اللوحة الام فى جهازك، فبعد أن تعرف الموديل، قم بالبحث عنه عبر الإنترنت لتصل إلى الصفحة الرسمية الخاصة بالمواصفات فى موقع الشركة المُصنعة سواء جيجابايت أو أسوس أو غيرها، ومن ضمن المواصفات ستجد فى جزئية Memory معلومات عن دعم الذاكرة العشوائية مثل الحد الأقصى للحجم، الجيل المدعوم، كمية الطاقة المطلوبة، الحد الأقصى للسرعة..إلخ. فهذه المعلومات يجب أن تتوافق مع الرامات التى تريد استخدامها على الكمبيوتر حتى تتفادي أي مشكلة متعلقة بالتوافقية.

رابعًا: فحص وتشخيص حالة الرامات


فحص-حالة-الرامات

إذا كنت قد قمت بالتحقق من الخطوات السابقة ولازلت تواجه مشكلة عدم إكتشاف الرامات من قبل الكمبيوتر، فربما تكون مشكلة الرامات هنا هي مجرد مشكلة برمجية ومن الممكن معرفة السبب بسهولة باستخدام أدوات وبرامج مجانية. يتضمن نظام ويندوز بالفعل أداة لفحص الرام وتشخيص حالتها بكل سهولة، لكن إذا كان الكمبيوتر غير قادر على الإقلاع إلى النظام، فستحتاج إلى برنامج MemTeset86 المجاني للإقلاع بشكل ذاتي وفحص مشاكل الرام وإصلاحها إذا كان ذلك ممكنًا. وقد سبق لنا استعراض كلا الطريقتين فى موضوع مُفصل سابق حول كيفية التحقق من حالة الرامات في الكمبيوتر ففي حالة إذا اكتشفت من خلال الإختبار أن هناك مشكلة غير قابلة للإصلاح أو الصيانة، ستحتاج إلى التفكير فى استبدالها أو إعادتها إلى البائع حيث قمت بشرائها منه.

خامسًا: تجربة استخدام الرامات على جهاز آخر


الكمبيوتر-لا-يقرأ-الرامات

لقطع الشك باليقين والتأكد تمامًا من أن المشكلة Hardware فى الذاكرة العشوائية أو فى اللوحة الأم، فسوف تحتاج إلى جهاز كمبيوتر آخر بإمكانيات متطابقة مع إمكانيات جهازك من حيث منفذ الرام والجيل المدعوم فى اللوحة الام. فإذا تمكنت من العثور على جهاز آخر، قم بإزالة الرامات التى تشك أن المشكلة بسببها ثم ضعها فى الكمبيوتر الثاني ومعرفة ما إذا كنت تواجه نفس المشكلة أم لا، فإذا وجدت أن الكمبيوتر يعمل ويقرأ الذاكرة الجديدة دون أي مشاكل على الإطلاق؛ فكن على يقين أن المشكلة تكمن فى منفذ الرامات على اللوحة الأم وليس فى الرامات الجديدة، وهنا ستحتاج إلى شراء لوحة أم جديدة للكمبيوتر الخاص بك. جرّب ايضًا أن تجري اختبار معاكس، بمعنى أن تقوم بوضع رامات الكمبيوتر الثاني فى الكمبيوتر الخاص بك وفى نفس المنفذ، فإذا قام الكمبيوتر بالإقلاع بنجاح واستطاع قراءة الرامات حيث لم يكن من قبل، فإن المشكلة تتعلق بالرامات الجديدة ويجب عليها استبدالها أو إعادتها من حيث اقتنيتها.

----

هذه كانت بعض الأشياء والأمور التي يجب عليك أن تقوم بها بمجرد أن تقوم بـ شراء جهاز كمبيوتر جديد ومن ثم وجدت أنه لم يستطيع قراءة الرامات بعد تركيبها على اللوحة الأم أو ايضًا فى حالة لم يتم استغلال المساحة الإجمالية للرامات ، فاحيانًا تقوم بتركيب شريحة رام بحجم 16 جيجابايت لكن تجد نظام Windows يستخدم 10 جيجابايت فقط، فمن المحتمل أن إحدي الخطوات السابقة سوف تفلح في حل المشكلة.
جميع الحقوق محفوظة لـ كمبيوتر شوت
تصميم : Abdo Hegazy