المقارنة الكاملة: ويندوز ضد لينكس، أيهما أفضل وما الفروقات فيما بينهم؟

ويندوز ضد لينكس .. الحرب المستمرة منذ سنين طويلة والتي اشتعلت على مدونات ومنتديات الإنترنت منذ بداية عصرها، والأمر مشابه لأي منافسة بين جمهوريّ فريقين مختلفين، كل طرف يرى أنه الأفضل وأنه الأكثر صحة ونحن نعلم أن هذه المنطقة قد تكون منطقة آراء مختلفة لا أكثر، إلا أنه وبلا شك هناك شواهد وعوامل تجعل أحد النظامين أفضل من الآخر، أو على الأقل في مجالات معينة، وهذا بالضبط ما سنفعله في هذا المقال، حيث أننا سنقدّم مقارنة بين نظاميّ التشغيل Microsoft Windows و Linux بشكل عام، وهذه المقارنة ستشمل بعض من العوامل التي تشكّل أهمية كبيرة للمستخدمين مثل الأمان، الألعاب، الدعم من الشركات.. إلخ.

قبل أن نبدأ يجب عليك أن تعلم أن نظام ويندوز أوسع انتشارًا بفرق هائل عن نظام لينكس بكافة توزيعاته، وهذا لسهولة التعامل معه ولأنه موجّه بشكل كامل للمستخدم العادي، على عكس لينكس Linux والذي يميل لكونه موجهًا للـGeeks ولمن لديهم خلفية تقنية قوية، هذا عامل هام جدًا يجب أن نأخذه في الحسبان، ولأنك تعرف عن لينكس فأنت وبكل تأكيد لديك ثقافة تقنية، وهي ما سنعمل على زيادتها في هذا المقال.. هيا بنا؟

المقارنة-الكاملة-ويندوز-ضد-لينكس-أيهما-أفضل-ما-الفروقات-فيما-بينهم؟

الفرق بين ويندوز ولينكس في الأمان والحماية

أمر الأمان والحماية Security هو أمر في غاية الأهمية بالنسبة لكافة المستخدمين وبشكل خاص هؤلاء المتخصصون أو المهتمون بالمجالات التقنية -مثلنا- ولعل الفكرة العامة الموجودة لدى المستخدمين هي أن نظام تشغيل Linux أكثر أمانًا من Windows، وهذا الأمر ليس صحيحًا، ولكنه ليس خاطئًا أيضًا. عليك أن تعرف أنه ما من نظام تشغيل آمن تماماً، ما من نظام إلكتروني آمن تمامًا حتى لو كان نظام بنكي، وهذا لأن الأمر هنا يعود لمدى احترافية الهجوم أو الاختراق في الأساس، على كل حال بجانب اتفاقنا على عدم وجود نظام تشغيل آمن بالكامل يجب علينا أيضًا أن نتفق أن الأمن والحماية هم مفاهيم، وليسوا منتجات. 
نظام تشغيل لينكس لديه ميزة الـRoot أو الـSuperuser، وهي التي من خلالها لا يمكن القيام بأي عمليه على نظام التشغيل سواء كان تنصيب تطبيق أو أي عمليه أخرى إلا من خلال إدخال كلمة سرّ، أي أنه ولكي تتم العملية سيحتاج الأمر من المستخدم أن يقوم بإدخال مدخل إيجابي Positive Input، أي أنه يجب على المستخدم إدخال قيمة حقيقية صحيحة، وهي في حد ذاتها ميزة ترفع من الأمان بشكل كبير، 

لكن من ناحية أخرى يمكن أن يتم تطبيق نفس الميزة على ويندوز من خلال إنشاء Administration Account مستقل والعمل من خلاله لكن لازال التفوّق لـLinux في هذه الجزئية. العامل الآخر الذي يشكّل بعض الخطورة على ويندوز هو آلية تثبيت التطبيقات، حيث أن أي أحد قادر على برمجة برنامج لويندوز ويمكن لأي شخص آخر أن يقوم بتنصيبه وتشغيله، وهو أمر قد يسبب بعض الخطر، هذا على عكس لينكس الذي جعل التطبيقات والبرامج تعتمد على المتاجر بدلًا من التحميل والتنصيب بشكل مباشر، كذلك ونظرًا لأن لينكس مفتوح المصدر فبالتالي برمجياته مفتوحة المصدر، وعليه يمكن للمستخدم الخبير أن ينظر للكود الخاص بالبرنامج قبل أن يقوم بتشغيله.

على كل حال، نظام تشغيل ويندوز هو وبكل تأكيد نظام التشغيل الأكثر إنتشارًا، وهذا يجعل المخترقين ومبرمجي الفيروسات أكثر خبرة في التعامل معه وفي خداعه، وهذا لأنه وحتى في 2019 لازال لينكس هو نظام التشغيل الأقل استخدامًا على الإطلاق مقارنة مع ويندوز وماك.


توافق البرامج والاعتمادية في ويندوز ولينكس


هنا يخسر لينكس، حيث أعتقد أنه قد ربح في النقطة السابقة، على كل حال، ويندوز أفضل من لينكس فيما يخص التوافق وإمكانية الاعتماد عليه، حيث أن مستخدمي ويندوز دائمًا على ثقة بأنهم قادرين على تشغيل أي برنامج حتى لو كان قديمًا وغير مخصص لنسخة ويندوز التي يعملون بها من الأساس، ويندوز بشكل عام يتفوّق في عامل الـLegacy Support وهذا يجعل مستخدمي نظام ويندوز وبكل سهولة قادرين على تشغيل أي برنامج من ناحية، ومن ناحية أخرى كافة البرامج متاحة لويندوز بالفعل.
على الجانب الآخر، عادة ما تواجه توزيعات لينكس مشاكل مع البرمجيات المتاحة لها أولًا، وتشغيل البرمجيات القديمة ثانيًا، على سبيل المثال تطبيق مثل Adobe Flash Player ظل لفترة طويلة جدًا غير متاح لنظام تشغيل لينكس، وبعدما أصبح متاحًا أخيرًا لم يعمل بشكل جيد، كما أنه لم يحصل على تحديثات وتطويرات مثل تلك التي يحصل عليها على نظام تشغيل ويندوز. 

الجيمنج والألعاب على Linux و Windows



أنت لا تحتاج أن أقول لك، صحيح؟ ويندوز يربح هنا أيضًا وبكل تأكيد، حيث أن Steam يوفّر لويندوز آلاف الألعاب من كافة الأنواع وكذلك مطوريّ الألعاب أنفسهم يهتمون بويندوز أشد الاهتمام، كونه النظام الأشهر في العالم، على العكس، بالنسبة للينكس فيتوفّر له ألعاب محدودة جدًا، هذا إلى جانب أن Steam بدأت في اتاحة ألعاب ويندوز إلى لينكس بالفعل لكن هذا المشروع لازال في مرحلته التجريبية ولازال أمامه الكثير من الوقت. 
الواقع الحالي هو أن لينكس غير مناسب للجيمرز مطلقًا، هذا الأمر قد يتطور لاحقًا لكن الآن وفي اللحظة الحالية لينكس ليس مناسبًا، لكن هذا يجعلنا نطرح سؤالًا: هل يحتاج الـGamers للينكس أساساً؟ أقصد أنك وإن كنت جيمر لماذا تستخدم لينكس من الأساس فمن الرائج والمعروف أن لينكس مناسب أكثر للمطورين والمبرمجين.

أيهما أسرع؟ لينكس أم ويندوز؟


هنا يخسر ويندوز بطبيعة الحال، نظام تشغيل لينكس أسرع وأكثر سلاسة وهذا الأمر يعود لطريقة التشغيل والمعالجة نفسها والخاصة بكل نظام من النظامين كما أن لينكس أفضل من ويندوز في معالجة أكثر من عملية في آن واحد Multiple Processes ، من ناحية أخرى فنظام لينكس لا يتأثر مع مرور الوقت ولا تقل كفاءته كما هو الحال مع ويندوز.

الخصوصية في Linux و Windows


نحن نقوم بفعل كل شيء على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بنا ، حرفيًا كل شيء، ولذلك حماية الخصوصية الخاصة بنا هي أمر في غاية الأهمية وليس ببسيط أبدًا، وفي هذه النقطة يربح Linux ، حيث أنه لا يتجسس عليك بأي شكل من الأشكال، المميز في لينكس هو أنه سيكون ملكك أنت وحدك هذا نظرًا لأنه غير تابع لمنظمات ربحية تود التربُّح من معلوماتك الخاصة، على الجانب الآخر جميع انظمة وتوزيعات لينكس تأتي بجدار حماية مثبت بها مسبقًا، وهذا الجدار يحميك حتى من مطوري النظام أنفسهم!

الآن وفي الوقت الحالي أصبح Microsoft Windows يهدف للربح بشكل أكبر من أي وقت مضى، وذلك من خلال البرامج الإعلانية وما إلى ذلك، هذا إلى جانب أن مايكروسوفت قادرة على النظر على ملفاتك ومطالعتها إن قمت بمزامنتها مع OneDrive خدمة التخزين السحابي الخاصة بهم، كذلك فمايكروسوفت تتابع طريقة عملك وطريقة استخدامك للإنترنت وما إلى ذلك بهدف تحسين آلية عمل Cortana، المساعد الشخصي الخاص بمايكروسوفت.

هنا ننتهي، بطبيعة الحال هناك عوامل أخرى تختلف بين النظامين، وربما نناقشها لاحقًا، الآن نريد منك مشاركتنا آرائك وتطلعاتك بالنسبة للأمر ككل، كذلك أخبرنا هل استخدمت لينكس من قبل؟ وأي التوزيعات تفضل؟+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق